عمل المرأة في الفقه الاسلامي

العمل هو الوسيلة لعمارة الأرض، والطريق إلى المجد والرفعة، والنهوض بالمجتمع في جميع المجالات، وأمر سبحانه بالعمل وطلب الرزق أمر إباحة، ولأهمية الموضوع بحث أحكامه، لاسيما ما يتعلق بالمرأة أجيرة من ضوابط وأحكام، وسبب اختيار الموضوع للحاجة لوجود دراسة مفردة لعمل المرأة من حيث التأصيلية الفقهية التي تكشف أحكامه، وضرورة بيان أحكام عمل المرأة، وضوابطه، وحدوده وطبيعته.

قسمت الدراسة إلى ثلاثة أبواب:

التمهيد: قرار المرأة في البيت: صور من عمل المرأة في عصر التشريع.

الباب الأول: حقيقة عمل المرأة حكمه وشروطه.

الفصل الأول: حقيقة عمل المرأة.

الفصل الثاني: حكم عمل المرأة وضوابطه.

الباب الثاني: أحكام عمل المرأة.

الفصل الأول: عمل المرأة في الطب.

الفصل الثاني: عمل المرأة في التعليم.

الفصل الثالث: عمل المرأة في الخدمة.

الفصل الرابع: عمل المرأة في الفن.

الفصل الخامس: عمل المرأة في وسائل الاتصال الحديثة.

الفصل السادس: عمل المرأة في الاستثمار والوساطة التجارية.

الفصل السابع: عمل المرأة في سلطات الدولة.

الباب الثالث: آثار عمل المرأة وتبعاته.

الفصل الأول: آثار عمل المرأة.

الفصل الثاني: تبعات عمل المرأة.

الخاتمة والتوصيات.