تغطية مركز باحثات لحفل افتتاح مؤسسة رسالتها

انطلق اليوم الخميس ١٤٣٥/١٢/٩هـ الموافق ٢٠١٣/١٢/١٢م، الحفل التعريفي الافتتاحي لمؤسسة رسالتها بعنوان: المرأة السعودية في الإعلام الاجتماعي، على شرف د. نورة السعد -عضو مركز باحثات-.
بدأ اللقاء بعرض تعريفي عن مؤسسة رسالتها ذُكر فيه:
رؤية المؤسسة:
الريادة في الإعلام النسائي الهادف.
رسالة المؤسسة:
تقديم رسالة إعلامية هادفة، وتأهيل الكوادر النسائية في مجال الإعلام من خلال صناعة مشروعات إعلامية متميزة، وبرامج متنوعة، وشراكات متعددة.
أهداف المؤسسة:
١. تطوير وتأهيل وصناعة الإعلاميات.
٢. تنسيق العمل الإعلامي النسائي مع الجهات القائمة حالياً.
٣. صناعة مشاريع إعلامية متميزة.
٤. بناء قاعدة بيانات للمشاريع والكوادر الإعلامية النسائية.
برامج المؤسسة:
١. إقامة الملتقيات الإعلامية النسائية والتي تهدف إلى تبادل الخبرات وتنسيق الجهود.
٢. إقامة الدورات التدريبية المتخصصة لتطوير النخب النسائية.
٣. رعاية المواهب الإعلامية واكتشاف المواهب الشابة من برامج متنوعة لتأهيل صف ثاني من الإعلاميات.
٤. تفعيل دور الإعلام الجديد ومواقع التواصل الاجتماعي لخدمة قضايا المرأة.
لاحقاً بدأ الأستاذ محمد بدوي بمحاضرة اللقاء وكانت بعنوان (الإعلام الجديد .. مشاريع ومبادرات).
بدأ بعرض تاريخي عن استخدام الشبكات الاجتماعية، ذكر فيه أن بدايات استخدام الإعلام كانت مع هتلر عام ١٩٣٦م، حيث استخدم الراديو.
وفي عالمنا الاسلامي كان استخدام الشريط عاملاً مؤثراً في المجتمع.
أما في العصر الحديث أصبح لوسائل التواصل الاجتماعي التويتر، والفيس بوك، والانستقرام قوة لا يستهان بها في تشكيل الرأي العام.
ثم بين أنواع الشبكات الاجتماعية ومنها:
١. شبكات اجتماعية مهنية.
٢. شبكات اجتماعية تقييم سمعة.
٣. شبكات اجتماعية للبث المباشر.
٤. شبكات احتماعية لجمع التبرعات.
كما بين اختلاف عرض المشاركات في فكرة واحدة في مختلف أنواع الشبكات.
بعد انتهاء المحاضرة انطلقت ورشتا العمل من تقديم كل من:
١. أ. قمراء السبيعي -عضو مركز باحثات-، بعنوان: كيف تعد مشروعاً إعلامياً يمتاز بالريادة.
٢. أ. هند عامر -عضو مركز باحثات- بعنوان: مشاريع مبتكرة في الإعلام الاجتماعي.

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

مناقشة كتاب (كيف نربي أولادنا بالقرآن) مع أ.د. أسماء السويلم

جميع الفعاليات