​لقاء نادي القراءة الثالث: (المرأة بين الداروينية والإلحاد)

 

عقدت أوقاف مركز باحثات لدراسات المرأة مساء يوم الخميس الموافق 27/6/1439هـ اللقاء الثالث لنادي القراءة الشهري، والذي كان قراءة ناقدة لكتاب (المرأة بين الداروينية والإلحاد)، لمؤلفة: جيري بيرغمان، وهو إصدار مترجم من إصدارات مركز دلائل، وناقشت الكتاب أ.منال الفريح، فاستهلت أ.منال اللقاء بعرض تاريخي لنظرية التطور، بينت فيه أنه لم يكن التطور فكرة استحدثها داروين، بل سبقه بذلك جده “اراسموس دارون”، وكذلك “لامارك” في كتابه فلسفة الحيوان، وبينت مدى تأثر دارون بكتابات “مالتوس” في مسألة السكان، واعتقاده بأن الحياة صراع من أجل البقاء، ثم بينت موضوع كتاب (المرأة بين الداروينية والإلحاد) وما وضحه د.جيري بيرغمان عن الدونية الفكرية، والجسدية للمرأة في نظرية دارون، واعتقاد دارون أن الذكور يتمتعون بتقدم تطوري أفضل من الإناث، بل عزا معظم الصفات الأنثوية إلى الانتقاء الجنسي الذكري، ويزعم غويلد _أحد العلماء المذكورين في الكتاب_ أنه لم يكن إلا قلة من العلماء الذين آمنوا بالمساواة، في حين أن غالبيتهم اعتقدوا بأن السود، والنساء، والمجموعات الأخرى أدنى فكريا، وأنهم أقرب للحيوانات الدنيا، ثم بعد ذلك تسللت أفكار التطور لعدد من العلوم المختلفة، كعلم الاجتماع، وعلم النفس، وعلم الثقافة، وغيرها، وظهر ما يسمى بالداروينية الاجتماعية، وختم اللقاء بالإجابة على الاستفسارات، والاستماع لمداخلات الحاضرات، وشكر وتكريم أ. منال الفريح لإثرائها اللقاء.

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

نادي القراءة الشهري: قراءة ناقدة لكتاب (الإسلام بين الشرق والغرب) مناقشة د.مها الجريس

8مساء - 5مساءً
جميع الفعاليات