“الأشياء تتداعى” قراءة ناقدة في باحثات

أقامت أوقاف مركز باحثات لدراسات المرأة مساء يوم الخميس الموافق 13/6/1439هـ اللقاء الثاني لنادي القراءة الشهري، والذي قدمت فيه د. ملاك الجهني قراءة ناقدة لرواية (الأشياء تتداعى)، للكاتب النيجيري تشينوا أتشيبي، الملقب بأب الأدب الأفريقي، وتعد هذه الرواية من كلاسيكيات الأدب الأفريقي وروائعه، وذكرت د. ملاك الجهني أن الرواية تتألف من ثلاثة أجزاء وخمسة وعشرين فصلاً، كانت حافلة بمشاهد من حياة القبائل الأفريقية ما قبل العهد الكولونيالي وأثناءه، وتصور الرواية تهاوي الديانات الأفريقية الوثنية تحت تأثير المبشرين المسيحيين، فسرد المؤلف في الجزء الأول من الرواية تفاصيل ثقافة القبيلة: معتقداتها، وأساطيرها، وأمثالها، وحكمها، وكان هذا الحشد كافيا لتصوير الأشياء التي ستأخذ في التداعي في الجزئين التاليين، وأوضحت المناقشة أنه بالرغم من حضور المرأة في حياة أوكونكو ممثلًا في زوجاته الثلاث، وابنته المتميزة أيزيما، فلم يخفف هذا من نظرته الدونية للمرأة، كما تصور الرواية علاقات القرابة، والزواج، وتبرز النسيج الاجتماعي للقبائل البدائية في جانبيه الإيجابي والسلبي، وقد أثرت الحاضرات اللقاء بالمداخلات وطرح الاستفسارات، واختتم اللقاء الثاني للنادي على موعد جديد مع اللقاء الثالث الذي سيكون مع كتاب (المرأة بين الداروينية والإلحاد) ومناقشة أ. منال الفريح.

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اللقاء 2 لنادي أمومة التربوي: “12 قاعدة لأداء دورك التربوي بكفاءة”

6:30م - 8:30م
جميع الفعاليات