زيارة مفتي عام المملكة العربية السعودية لمركز باحثات

يشرف مركز باحثات لدراسات المرأة في مقره بالرياض بزيارة كريمة من مفتي عام المملكة، ورئيس هيئة كبار العلماء، ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، سماحة الشيخ: عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ. مساء السبت 18 من ربيع الآخر لعام 1436هـ، حيث حظي المركز بنخبة من المهتمات بقضايا المرأة.

استهل سماحة المفتي اللقاء بحمد الله، والثناء عليه؛ ثم بيّن اهتمام الإسلام بحفظ النشء، منطلقاً من حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : (احفظ الله يحفظك… )، وتطرق سماحته إلى ما يتعلق بضرورة تربية النشء في صغرهم؛ ليحفظهم الله في كبرهم، ويحفظهم من الشبهات، والآراء، والفرق الباطلة.

ثم ذكر سماحة الشيخ أن أعداء الإسلام يريدون من المرأة المسلمة أن تذوب في الحضارة الغربية، وتبتعد عن فطرتها، ومنهجها، واستقامتها، وحيائها، وأن تطأ الحياء بقدمها؛ لينتزع الحياء، والشيم، والكرامة، والصلاح؛ لأنهم يريدون من المرأة المسلمة أن تلغي الحجاب، وأن تكون سافرة متبرجة، وألا تستحي من محرم، ولا تخجل من معصية، بل تكون في الحياة ضعيفة الإيمان واليقين.

وأوصى فضيلته المرأة المسلمة بتعلم القرآن، وتقوى الله سبحانه، وأن تلتزم حدود الله، وما جاء به نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم-، وذكر أن المرأة المسلمة مكلفة برعاية البيت والأسرة والقيام بالواجب وتربية النشء؛ ذكوراً وإناثاً لينشئوا نشأة صالحة خيّرة ذات طابع إسلامي.
ثم استمع سماحة الشيخ إلى أسئلة متنوعة من الحاضرات. وقد ثمّن الحاضرات لسماحة المفتي زيارته للمركز، وأنها خطوة مباركة منه، حيث فتح المجال للاستماع لقضاياهن، وما يشكل عليهن في وقتنا المعاصر.

شكر الله جهده وما تكلله من عناء، وبارك الله في سماحته.

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

مناقشة كتاب (كيف نربي أولادنا بالقرآن) مع أ.د. أسماء السويلم

جميع الفعاليات