اختتام اللقاء الثقافي الثاني بمركز باحثات لدراسات المرأة

أقام مركز باحثات لدراسات المرأة مساء يوم الأربعاء 20 /2 /1437هـ اللقاء الثقافي الثاني، والذي كان بعنوان “قوامة الرجل وولاية المرأة بين الفقه والتقاليد” قدمها د. سعد بن مطر العتيبي، وحضر اللقاء أكثر من 95 حاضرة.

ابتدأ اللقاء في الساعة الخامسة والنصف مساء بعرض مرئي من د. سعد العتيبي لحقيقة مكانة المرأة في الإسلام، بعدها أوضح الحقائق الشرعية التي تنطلق منها فقه القوامة وفقه الولاية وفلسفتها، وهي خمس قواعد:

القاعدة الأولى: أن المرأة كالرجل في الإنسانية سواء بسواء.
القاعدة الثانية: أن أحكام الإسلام المتعلقة بالذكر والأنثى تنطلق من مبدأ العدل.
القاعدة الثالثة: أن الإسلام أكرم المرأة بتأكيد براءتها من التهم الموجهة إليها من رجال الديانات المحرفة.
القاعدة الرابعة: أن الإسلام أكرم المرأة بإلغاء التصرفات الاجتماعية الظالمة وتجريمها.
القاعدة الخامسة: البيان العملي التطبيقي، لعظم شأن المرأة، ووجوب إعادة الاعتبار الكامل لها.

وأوضح بعد ذلك حقيقة قوامة الرجل، عبر طرح عدة أسئلة حول مفهوم القوامة في الإسلام، مثل:

ما مقتضى النص القرآني على القوامة؟

هل القوامة تعني تفضيلا مطلقا لكل رجل على كل امرأة؟

عقب ذلك بيّن حقيقة الولاية، ببيان أنواعها من حيث العموم والخصوص، وبين الأحوال الخاصة بالمرأة عند توليها للإدارات العامة.

وختم اللقاء بذكر أبرز المشكلات التي تنتج بسبب سوء فهم القوامة والولاية واستخداماتها، وقدم بعدها الحلول المقترحة لتلافي أو التخفيف من المشكلات.

شاكرين له تعاونه الكريم مع مركز باحثات لدراسات المرأة، من خلال إثراءه الرائع للمادة المطروحة، سائلين الله له كل التوفيق والحفظ والسداد.

وفي هذا المقام لا ننسى أصحاب العطاء والفضل (ركن القصيم) في إضفاء بصمتهم الجميلة على اللقاء الثقافي، ويقدّر المركز لهم تعاونهم ورقي تعاملهم، داعين الله أن يبارك لهم في رزقهم، وفي جهودهم التي يبذلونها.

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اللقاء 2 لنادي أمومة التربوي: “12 قاعدة لأداء دورك التربوي بكفاءة”

6:30م - 8:30م
جميع الفعاليات