شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة تطلق أول مجلس للمرأة على مستوى القطاع

أعلنت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة عن تأسيس أول مجلس للمرأة على مستوى قطاع خدمات الاتصال، في إطار التزام الشركة بتمكين المرأة، وبالتزامن مع توجيهات القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة تأكيداً على الدور الريادي والمؤثر للسيدات في جميع القطاعات الحيوية عبر الدولة.
مجلس داعم لتمكين المرأة
وتعليقاً على الإعلان قالت حنان أحمد، رئيس مجلس المرأة في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة: “يجسد تأسيس هذا المجلس مساعينا المستمرة لضمان التعاون والتناغم بين موظفينا، كما يؤكد على ريادتنا كمؤسسة إماراتية تستشرف المستقبل وتدعم الأجندة الوطنية لتمكين المرأة وريادتها عبر الإمارات. وسنلتزم بالعمل لدعم المرأة، والاستمرار برؤية الدولة والشركة لتعزيز المساواة على مستوى القطاع وفي المجتمع ككل”.
رؤية مجلس المرأة في شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة
يعزز مجلس المرأة مكانة الشركة في تمكين الموظفات، اللواتي يشكلن 29 % من القوى العاملة فيها، بالإضافة إلى ذلك، شكلت الإناث نسبة 40% من الموظفين الذين تم تعيينهم مؤخراً، الأمر الذي يجسد التزام الشركة بقيم المساواة والتناغم ونشرها في المجتمع الإماراتي.
وتتمثل رؤية المجلس في تحسين عمليات التواصل والتعاون والتعلم لتمكين المرأة وتعزيز مكانتها وتطوير قدراتها للعب دورها الحيوي على جميع المستويات والأصعدة، بهدف تحسين الأداء العام للموظفات إضافة إلى الإهتمام بصحتهن وسعادتهن وضمان مشاركتهن في جميع المبادرات المحلية على النحو الأمثل.
وسيسعى المجلس عبر تبني هذه القيم الأساسية إلى دعم المرأة في مكان العمل؛ وإشاعة روح السعادة والمساواة لدى الموظفين عبر إطلاق مبادرات تساهم في خلق ثقافة من التعاون تدعم الاتجاه المستقبلي لتبوأ النساء مراكز قيادية في جميع الأقسام؛ وتحسين كفاءة الموظفات ودعم مشاركتهن في جميع العمليات؛ ووضع المعايير التي تلهمهن لتحقيق المزيد من الانجازات.
شركة رائدة في مجال التمكين
ويتوافق إنشاء مجلس المرأة مع الرؤى العالمية بشأن المساواة والتناغم في أماكن العمل، ويؤكد توجه الشركة لتبني المزيد من المبادرات الهادفة لتعزيز هذه القيم وخلق بيئة عمل تمكن الموظفين من التطور و تبوأ مناصب إدارية في مختلف الوظائف والأقسام.
ويتألف مجلس المرأة من الأعضاء التاليين: حنان أحمد، بمنصب رئيس المجلس ؛ والدكتورة عليا السركال، بمنصب نائب رئيس المجلس ؛ و نورة المنصوري، المتحدث الرسمي بإسم المجلس؛ والدكتور منصور حبيب، مستشار المجلس؛ وعائشة راورت، عضو المجلس والدكتور رافاييلا بيانكي، عضو المجلس ؛ ومنى جليد، عضو المجلس ؛ ومريم ثاني، عضو المجلس ؛ وجنيفر غونزاليز، عضو في المجلس.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

برمجيات العقيل

8:30م-5م
جميع الفعاليات