الأمين العام لمجلس التعاون يحضر ورشة عمل “المرأة الخليجية في عيون العالم .. إبداع وتميز”

برعاية وحضور معالي وزير الشؤون الاجتماعية والعمل وزير الدولة للشؤون الاقتصادية بدولة الكويت الأستاذة هند بنت صبيح الصبيح, حضر معالي الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني, افتتاح ورشة العمل حول المرأة الخليجية في عيون العالم التي نظمتها الأمانة العامة لمجلس التعاون بالتعاون مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية بدولة الكويت بمناسبة تنظيم أيام مجلس التعاون.
وحضر الافتتاح وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وكبار المسؤولين في الأمانة العامة لمجلس التعاون، والمختصون في شؤون المرأة والجمعيات المعنية، وعدد من طالبات الجامعات والإعلاميين والصحفيين.
وفي مستهل أعمال الورشة ألقت معالي الأستاذة هند الصبيح كلمة أوضحت فيها أن ورشة عمل المرأة الخليجية في (عيون العالم .. إبداع وتميز) تسلط الضوء على النجاحات المستمرة التي تحققها المرأة الخليجية مستعرضة ستة نماذج حية لسيدات خليجيات استطعن بفضل العمل الجاد والإرادة الصلبة مواجهة التحديات وتخطي المعوقات فنلن شرف ثقة أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون لنيل أرفع الأوسمة.
وقالت إن الاهتمام بقضايا المرأة وإسهاماتها ينطلق من الإيمان بأن اكتمال نضوج رأس المال البشري يكمن في تمكين المرأة سياسياً واقتصادياً واجتماعياً نظراً إلى أن الثروة البشرية هي الثروة الحقيقية الدائمة لجميع الدول، كما أن تمكين المرأة وتنظيم قدراتها وإعلاء مكانتها وتغيير إدراكها لنفسها على نحو يجعلها قادرة على الاختيار ما هو إلا جزء من منظومة التنمية البشرية الشاملة في كافة المجتمعات المتحضرة.
وأشارت الصباح إلى أن تجربة المرأة الكويتية زاخرة بالعطاء واجتياز التحديات منذ انطلاقة مسيرتها التعليمية عام 1937، لتخوض معترك العمل الوظيفي، لتدشن أول محطة من محطات العطاء الوطني والمشاركة الفاعلة في التنمية المجتمعية والاقتصادية فاكتسبت دوراً ريادياً خليجياً ودولياً وتبوأت مناصب وظيفية وقيادية. ولم يقف اهتمام الكويت بالمرأة عند نقطة الحقوق السياسية بل تعداها إلى كل ما يتعلق بالمرأة اقتصادياً وثقافياً واجتماعياً.
ومثل دول مجلس التعاون في هذه الورشة كل من: معالي وزير الشؤون الاجتماعية والعمل وزير الدولة للشؤون الاقتصادية من دولة الكويت الأستاذة هند الصبيح، فيما مثل دولة الامارات العربية المتحدة إيمان الهاشمي، كاتبة وملحنة موسيقية، ومثلت مملكة البحرين المهندسة رنا أحمد خليفة مدير مركز معلومات واستراتيجيات المرأة بالأمانة العامة للمجلس الأعلى للمرأة، في حين مثلت المملكة العربية السعودية الدكتورة حنان عبدالرحيم الأحمدي عضو مجلس الشورى، ومثلت سلطنة عمان المهندسة ناشئة بنت سعود الخلوصية عضو مجلس الدولة، بينما مثلت دولة قطر الدكتورة وفاء صالح اليزيدي رئيس مركز قطر لإعادة التأهيل، الاستاذ المساعد في كلية الطب.
كما قدمت ورقة عمل الأمانة العامة في ورشة العمل مدير إدارة تخطيط الاجتماعات ورصد النتائج في مكتب هيئة الشؤون الاقتصادية والتنموية هنوف العيسى.

المصدر

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

مناقشة كتاب (كيف نربي أولادنا بالقرآن) مع أ.د. أسماء السويلم

جميع الفعاليات