نظام الاشتراك المالي بين الزوجين وتكييفه الشرعي

شرع الله الزواج لحكم كثيرة، من أهمها أن تستقيم حياة الرجل والمرأة، وأن يستمر النسل وعمارة الأرض، ومنها أن تتكون أسرة إنسانية صالحة، فسن له القواعد والشروط التي تكفل حصانته، وأوجب على الرجل والمرأة حقوقا وواجبات، وقد أولت الشريعة الإسلامية اهتماما للمال الذي يعتبر عصب الحياة، وراعت حاجة الناس إليه، ووضعت للتصرف فيه أحكاما وضوابط، فسنت الشريعة الإسلامية قواعد عامة في المعاملات المالية، وربطت الشريعة الإسلامية مسألة المال بالمقاصد والمصالح الدنيوية والأخروية، فوجهت الإنسان لطلبها وتحصيلها بالوسائل الصحيحة التي لا تخالف أحكام الفقه الإسلامي وقواعده الشرعية، ونتيجة لما تواجهه الأسرة المسلمة من تحديات ومخاطر تهدد استقرارها وخروج المرأة للعمل، أصبح لزاما البحث في المسائل المستجدة والنوازل الفقهية الحديثة المتعلقة بموضوع الأسرة، لوضع أحكام شرعية تناسب ما تمليه الظروف الحديثة من تطورات.

وقسم البحث إلى مقدمة وبابين:

فصل تمهيدي: الذمة المالية في الفقه الإسلامي والقانون.

المبحث الأول: الذمة المالية في الفقه الإسلامي.

المبحث الثاني: الذمة المالية في القانون.

المبحث الثالث: الذمة المالية في نصوص القوانين.

المبحث الرابع: حماية الإسلام لذمة المرأة.

الباب الأول: مفهوم الاشتراك المالي وتكييفه الشرعي وتأصيله.

الفصل الأول: نظام الاشتراك المالي مفهومه وأنواعه.

المبحث الأول: مفهوم الاشتراك المالي بين الزوجين.

المبحث الثاني: أنواع الاشتراك المالي بين الزوجين.

الفصل الثاني: تكييف نظام الاشتراك المالي وصوره.

المبحث الأول: نظام الاشتراك المالي إثراء وفعلا نافعا.

المبحث الثاني: نظام الاشتراك المالي عقدا وشركة.

الفصل الثالث: تأصيل الاشتراك المالي بين الزوجين وصوره.

المبحث الأول: صور الاشتراك المالي بين الزوجين.

المبحث الثاني: نظام الاشتراك المالي بين المانعين والمؤيدين.

الباب الثاني: إعمال نظام الاشتراك المالي وآثاره.

الفصل الأول: طرق إثبات الاشتراك المالي وفسخه.

المبحث الأول: إثبات نظام الاشتراك المالي أمام القضاء.

المبحث الثاني: أسباب فسخ الاشتراك المالي بين الزوجين.

الفصل الثاني: آثار الاشتراك المالي بين الزوجين.

المبحث الأول: أثر الاشتراك المالي في الإدارة والديون.

المبحث الثاني: أثر الاشتراك المالي في التصفية والقسمة.

الخاتمة، والتوصيات التي يراها الباحث، وملاحق.