القول الصواب في تزويج أمهات أولاد الغياب

الشيخ الإمام زين الدين أبي الفرج عبد الرحمن بن الشيخ، هو محدث وفقيه، جمع بين الحديث والفقه، وهذه طريقة المحدثين الحفاظ الذين حفظوا الأحاديث وتفقهوا فيها، في فهمها ومعناها، وفقه أحكامها، ووجه دلالاتها.

هذا الكتاب تحقيق قام به الدكتور عبد الله بن محمد بن أحمد الطريقي لكتاب الشيخ، وهو كتاب مفيد وشامل لموضوعه، ذكر فيه مؤلفه الأحكام المترتبة على غياب أصحاب أمهات الأولاد.

وقسم الكتاب إلى عدة موضوعات:

  • ترجمة الإمام ابن رجب، طلبه للعلم، مؤلفاته، وفاته، وصف المخطوط.
  • منهج المؤلف في هذا الكتاب، ومنهج التحقيق، نماذج من المخطوط.
  • كتاب القول الصواب في تزويج أمهات أولاد الغياب.
  • أقوال العلماء في تزويج امرأة المفقود، وفي قسم مال المفقود، وفي انتظار أم ولد المفقود.
  • من روى عنه جواز تزويج أم ولد المفقود، ما روي عن عثمان وعلي.
  • المغرور الذي لم يشعر برق المرأة المغرور بحريتها.
  • المعنى في جواز نكاح أمهات أولاد المفقود، يكون قسم مال المفقود على مقتضى قسم سائر التركات.
  • الفرق بين توريث المال والحكم بالعتق، والفرق بين مال المفقود وأمهات أولاده، ونفقة زوجة المفقود مدة الانتظار وبعدها، زكاة مال المفقود.
  • المفقود في حالة الظاهر منه الهلاك، والمفقود في حالة الظاهر منها السلامة، والمفقود عند الإمام مالك.
  • الأسير إذا انقطع خبره حكمه حكم المفقود، خلاف الفقهاء في وصية الأسير، من غاب عن زوجته ولم يترك لها مالا، الغائب عن زوجته أكثر من ستة أشهر.
  • مذهب الإمام مالك في حكم الغائب عن زوجته، قول ابن عقيل في الغائب عن زوجته.
  • من امتنع عن وطء زوجته أكثر من أربعة أشهر بغير عذر، مذهب الإمام أحمد في الإماء.
  • إذا غاب السيد وله أمة محتاجة إلى التزويج، إذا طلبت الأمة النكاح وكان الزوج ممن لا يمكن أن يطلب منه.
  • اعتراض على ما ذكره بعض الأصحاب من أن حكم الإماء مخالف لحكم الزوجات، الأمة لا تساوي الزوجة من وجهين.
  • ملك الإماء ليس موضوعا للاستمتاع بخلاف النكاح، من الفروق بين الأمة والزوجة.