الحركة النسائية المصرية العلمانية والنوع والدولة في الشرق الأوسط.

تستكشف نادية العلي في هذا الكتاب الأهمية الأنثربولوجية والسياسية لأنشطة النساء ذوات الاتجاه العلماني، وذلك بتسليط الضوء على الحركة النسائية في مصر الحديثة، وهي في بحثها تتصدى للصور النمطية للنساء العرب بوصفهن ضحايا سلبيات، وتوضح كيف يناضلن من أجل الحصول على حقوقهن، ويتصدين للقوى المحافظة، وتقيم المؤلفة حجتها على أساس من مقابلات أجرتها مع ثمانين امرأة، بنظرات ثاقبة في تاريخ الحركة النسائية والناشطات، وأولوياتهن، وتأثير الدولة المصرية والدوائر الإسلامية على الأنشطة النسائية بوجه عام.

قسم الكتاب إلى ستة فصول:

الفصل الأول: مواجهة إطارات المفاهيم: ما بعد الاستشراق، والدراسات الغربية، وتصوير الذات.

الفصل الثاني: وضع الحركة النسائية المصرية في سياقها: النساء وسياسات الدولة، التركيب التاريخي للحركة النسائية المصرية.

الفصل الثالث: الذات وتعاقب الأجيال: خبرات شكلت الناشطات المصريات.

الفصل الرابع: العلمانية: تحدي الاستشراق الجديد ورواياته.

الفصل الخامس: من الأقوال إلى الأفعال: أولويات ومشروعات الناشطات المعاصرات.

الفصل السادس: مرآة الثقافة السياسية في مصر: الجدل والانقسام في صفوف الناشطات.

الخاتمة: الوقوف على أرض متحركة.