موسوعة السعادة الزوجية

الحياة الزوجية شركة بين الزوجين، تحتاج إلى تجاوب الطرفين، وتعاونهما لتحقيق السعادة الزوجية المنشودة، ولقد كرم الإسلام الزوج الصالح، والزوجة الصالحة، وأثنى عليهما، ومن أجل سعادة الزوجين أثنى الرسول صلى الله عليه وسلم على الزوجين الصالحين؛ ليتخلق الأزواج بهذا الصلاح فتسعد الأسرة، ويسعد المجتمع.

وهذا الكتاب يتكون من جزئين أولها مقدمة للزوج، يوضح فيه دور الزوج في إرساء قواعد السعادة الزوجية، وكيف يتقن فن التعامل مع شريكة حياته من بداية التعارف بينهما وحتى تأسيس عش الزوجية، والجزء الثاني مقدم للزوجة، التي ينصب عليها إدارة البيت، وتربية الأولاد، وإسعاد الزوج، لذا كان هذا الكتاب الذي يأخذ بأيدي الزوجين لتحقيق السعادة الزوجية، ويتحول البيت إلى جنة يأوي إليها الزوجان كل حين، فيجدا في رحابها السكينة والطمأنينة.

قسم الكتاب إلى فصلين:

كيف تسعدين زوجك؟

تحدث عن حسن الاستقبال، وتجميل الصوت وترقيقه، والتزين والتطيب، والجماع، والرضا بما قسم الله، والزهد، والاعتراف بالجميل، والوفاء، وطاعة الزوج، وإرضاء الزوج إذا غضب، وحفظه في غيبته، وإكرام أهله وضيوفه، والغيرة المحمودة، والصبر والمواساة، والتعاون على الطاعة والدعوة والجهاد، وحسن تدبير المنزل، وحفظ المال والعيال.

الفصل الثاني: كيف تسعد زوجتك؟

تحدث عن حسن الاستهلال، وعذوبة الخطاب ولطافة النداء، والترويح والملاعبة، والتعاون المنزلي، والتشاور، والتزاور، وآداب السفر، والإنفاق، والتطيب والتزين، والجماع، وتطييب الخاطر، وحفظ الأسرار، والتعاون على الطاعة، وإكرام أهلها وصديقاتها، والتعلم والوعظ، والغيرة المحمودة، والحلم والتأني، والعفو وفقه العتاب.