أحكام الزواج في الشريعة الإسلامية

تحدث الباحث في كتابه عن أحكام الزواج في الشريعة الإسلامية، فالإسلام قد اهتم بعقد الزواج اهتماماً بليغاً، حيث يعتبر أهم وأخطر عقد في المجتمعات الإنسانية، فهو عقد بناء الأسرة المسلمة، التي هي أساس بناء المجتمع الصالح، والتي ينشأ من بعده جيل جديد واعٍ مثقف ومتمسك بشريعة الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم؛ حتى يكون بناؤها قوياً محكماً، يصمد أمام الخلافات، ويتغلب على العقبات، ويحل المشكلات المعضلات، ولا تؤثر فيه الهزات والانحرافات، فإذا كان بناء الأسرة على هذا النحو استطاعت أن تؤدي رسالتها في هذه الحياة على نحو أفضل وطريق أمثل، واستطاعت أن تحقق أهدافها على الوجه الأكمل …

قسم الباحث الكتاب إلى أبواب كالتالي:

  • الباب الأول: الخطبة – تعريفها – مشروعيتها – حكمتها، ويتكون من أربعة فصول:

تتحدث عن صفات المخطوبة والخاطب، وقيود النظر إلى المرأة المخطوبة، ومن تباح خطبتها، وأثر العدول عن الخطبة.

  • الباب الثاني: تعريف الزواج، وحكمه، وأركانه، وشروطه، ويتكون من أربعة فصول:

ماهي شروط انعقاد عقد الزواج، شروط صحة عقد الزواج، شروط نفاذ عقد الزواج، وشروط لزوم عقد الزواج.

  • الباب الثالث: آثار عقد الزواج ويتكون من فصلين:

الفصل الأول تحدث فيه الباحث عن آثار عقد الزواج الصحيح، وأيضاً آثار عقد الزواج غير الصحيح.

  • الباب الرابع والأخير: يوضح اقتران عقد الزواج بالشروط وحكمها في الجزء الثاني من الكتاب.