أثر عمل المرأة في النفقة الزوجية

هذا البحث يتناول (أثر عمل المرأة في النفقة الزوجية)؛ بسبب اختلاف الظروف الاقتصادية والتنظيمية عن ذي قبل، حتى غدا عمل المرأة حقا لها تكفله الأنظمة الحقوقية في العالم، في حين كان العرف عند الأوائل أن عمل المرأة من باب التكليف والمشقة عليها، وهذا البحث تناول المسائل التي يخرج عليها الحكم مما نص عليه الفقهاء، ومن ثم مناقشة المناط الذي تخرج عليه المسألة، ثم اتبع ذلك بالآراء في هذه المسألة، مع الترجيح بينهما، وذكر الشروط التي تستفاد من نصوص الفقهاء وأصولهم.

قسم البحث إلى ثلاثة مباحث:

المبحث الأول: علة إسقاط النفقة عند الفقهاء (ما تخرج عليه المسألة).

تحدث عن موجب النفقة عند الفقهاء، علاقة عمل المرأة بمسألة النشوز، نفقه المرأة الناشز، الاختلاف الفقهي في المسألة، تشطير النفقة بتبعيض النشوز، الخلاف في المسألة.

المبحث الثاني: آراء الفقهاء في إسقاط نفقة الزوجية بعمل المرأة، والخلاف في المسألة.

المبحث الثالث: نطاق رأي الفقهاء في هذه المسألة.

تحدث عن الشروط التي يلزم توفرها عند الحكم بتشطير النفقة الواجبة للمرأة العاملة، مسقطات النفقة على المرأة العاملة بالكلية، الأسباب التي توجب النفقة كاملة للمرأة العاملة، صور إذن الزوج بعمل زوجته، مسألة المعاوضة على الإذن بالعمل، رجوع الزوج عن الإذن بالعمل، اشتراط علم المرأة برجوع الرجل عن الإذن بالعمل، التعسف في استعمال الحق في الرجوع عن الإذن بالعمل.