التربية النبوية

التربية هي أداة بناء شخصية الإنسان وتكوينه، وهي الأداة التي تصنع القيادات (الاجتماعية، والعلمية، والسياسية، والاقتصادية)، وقد تختلف أنماط التربية، ومؤسساتها، وأساليبها، ومع تنوع المناهج والمدارس والفلسفات فلا غنى للخلق عن منهج خير الناس وأزكاهم وأبرهم وأتقاهم محمد صلى الله عليه وسلم، ومن هنا تعظم حاجة المربين إلى تعرف هدي النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ومنهجه في التربية والتعلم والتوجيه، وهذا الكتاب يوضح جوانب من هدي النبي صلى الله عليه وسلم.

قسم الكتاب إلى ثمانية فصول:

الفصل الأول: مدخل حول الهدي النبوي، كيف تربى النبي صلى الله عليه وسلم، النبي المربي.

الفصل الثاني: معالم التربية النبوية: التربية المتكاملة، الاصطفاء والاختيار، طول النفس والصبر، التدرج، الواقعية، التربية الإيجابية والقيادية، الاعتدال.

الفصل الثالث: مجالات التربية النبوية: المجال الإيماني والعبادة، المجال الخلقي والسلوكي، المجال الجسمي، والنفسي، والعقلي، والاجتماعي، والتربية الجمالية، الإعداد للحياة الدنيوية، تنمية الكرامة.

الفصل الرابع: الوسائل والأساليب النبوية: منها الموعظة، والترغيب والترهيب، القصة، الحوار، التوجيه غير المباشر، التربية بالأحداث، ضرب الأمثال، الثواب والمكافئة، العقوبة وعلاج الأخطاء.

الفصل الخامس: النبي محمد صلى الله عليه وسلم معلما: اعتناؤه صلى الله عليه وسلم بتعلم أصحابه، التهيئة والتشويق، تنوع أساليب التعلم النبوي ومداخله، التعليم الفاعل، السؤال في التعليم النبوي، مهارات في العلم والتعلم، توظيف الوسائل التعليمية، العلاقة بالمتعلم، الاستشهاد بالقرآن الكريم.

الفصل السادس: التواصل النبوي، الرعاية الخاصة، العاطفة الصادقة، الاهتمام بأصحابه، العلاقة التواصلية.

الفصل السابع: تربية المرأة.

شقائق الرجال، تكريم المرأة، التربية الإيمانية، التربية السلوكية والأخلاقية، التربية العاطفية، التربية الجمالية، الاعتدال ومراعاة طبيعتها، تعليم المرأة، الوسائل والأساليب التربوية، المشاركة العملية، تحميل المسؤولية، عقوبة المرأة، المرأة واللعب، رعاية البنات، تهيئة البيئة التربوية، دورها في إعانة الرجل، المربي في بيته.

الفصل الثامن: تربية الأطفال.

تهيئة البيئة التربوية، العناية المبكرة، الرحمة والملاطفة، الاهتمام، المعاشرة والمجالسة، التعليم والتأديب، التهيئة للمسؤولية، اللعب، الدعاء لهم، الأمر بالعدل بينهم.