الحقوق العامة للمرأة

     يشير الباحث في كتابه إلى أن الإسلام وضع حلولا لمشاكل الحياة كافة، فالالتزام بأحكام كتاب الله وسنة رسوله يفتح أمام المسلمين والمسلمات أبواب الخير والسعادة والرضا، كما أن الالتزام بأحكام كتاب الله وسنة رسوله لن يغلق على أحد ينابيع المتعة الحلال، والاستمتاع بالحق والعدل بما يملأ الكون من خير ومال وجمال وطيبات، وكما قال ابن القيم _رحمه الله_: “إن الشريعة عدل كلها، ورحمة كلها، وأن كل مسألة خرجت من العدل إلى الظلم، ومن القسط إلى الجور، ومن الرحمة إلى القسوة، فليست من الشريعة، وإن أدخلت فيها بالتأويل”.
قسم الباحث كتابه إلى أبواب وفصول كالتالي: –
الباب الأول: حالة المرأة في عهود ما قبل الإسلام.
الباب الثاني: الحقوق العامة والحقوق المالية للمرأة.
الباب الثالث: حق المرأة في العلم والعمل.
الباب الرابع: قضية خروج المرأة للعمل.