الحرية (ونضال المرأة الأمريكية)

    تشير الباحثة في كتابها إلى حدوث تغييرات حاسمة خلال العقدين الماضيين في الرؤية إلى المرأة على كل مستويات الحياة الأمريكية، في مجال السياسة، والقوى العاملة، والثقافة الشعبية، وصاحب ذلك تحولات هامة في مفاهيم المرأة لإمكاناتها الذاتية. ورغم وجود المرأة الأمريكية في البداية خارج مجال العمل مع الجمهور، فقد تمكنت من إعادة تشكيل حدود هذا المجال بطرق لم تكتشف من بعد، ومن خلال قيامها بذلك تمكنت من تغيير معنى الحياة العامة نفسها، وقد حققت المرأة الأمريكية ذلك بعد وقت طويل بقيامها بدور ريادي في خلق مجالات جديدة للحياة العامة، مثل الجمعيات التطوعية، وتمكنت المرأة من خلالها إيجاد رؤية جديدة أصبحت جزءا لا يتجزأ من الثقافة السياسية الديمقراطية المميزة للأمة الأمريكية.

قسمت الباحثة كتابها إلى فصول كالتالي: –
1- الأمريكيات الأول.
2- النساء الوافدات إلى أمريكا الشمالية.
3- (وما شأني أنا بالسياسة) الحقبة الثورية.
4- عصر الترابط.
5- عصر الفرقة.
6- كومنولث الأم في العصر الذهبي.
7- المرأة والاتجاه نحو الحداثة.
8- المتحررات من التقاليد، وأتباع فرويد، وموسيقى الجاز.
9- النجاة من الكساد العظيم.
10- المرأة في زمن الحرب: الأربعينيات.
11- الحرب الباردة (ولغز الأنوثة).
12- عقد الاكتشاف الشخصي هو سياسي أيضا.
13- إضفاء الصبغة السياسية على الحياة الخاصة (النساء في مواجهة النساء).