التربية الإيمانية الصحيحة (وأثرها في تحصين الشباب ضد الغزو الفكري)

     يشير الباحث في كتابه إلى المجتمعات الإسلامية، وأنها اليوم تقف على أبواب ومنعطفات كثيرة، وتحديات متعددة، كنتيجة لتسابق المتغيرات في حياة الأمم والشعوب، ونظرا لما نشهده من تغيرات في مجالات الحياة المختلفة بدرجة مركبة ومعقدة، والتي جعلت العالم بأسره يصبح قرية واحدة يؤثر بعضه في بعض، بدرجة لم يسبق لها مثيل. ثم جاءت العولمة كبديل لكل الرؤى والطروحات السابقة بأهدافها المتعددة، فكان دعاة الغزو الفكري على مر العصور يركزون على الشباب لإفسادهم وغزو عقولهم.
قسم الباحث كتابه إلى فصول وأساسات كالتالي: –
الفصل الأول: التمهيد – المقدمة.
– أهمية البحث – أهداف البحث – موضوع الدراسة وتساؤلاتها – حدود الدراسة – منهج الدراسة.
الفصل الثاني: أسس التربية الإيمانية للشباب.
– الأساس الأول: تحقيق العبودية لله تعالى.
– الأساس الثاني: توجيه الفطرة إلى الإيمان، والمحافظة عليها من الانحراف.
– الأساس الثالث: العناية بالعلم الشرعي.
– الأساس الرابع: الإخلاص لله وحده.
– الأساس الخامس: التصديق بكل ما أخبر الله به من أمور الآخرة.
الفصل الثالث: مرحلة الشباب والغزو الفكري.
– أهمية مرحلة الشباب.
الفصل الرابع: أساليب التربية الإيمانية للشباب في مواجهة الغزو الفكري.
– الاهتمام بالتربية على العقيدة الصحيحة.