البصمة الوراثية وحجيتها في إثبات النسب -دراسة تحليلية مقارنة

     لا يخفى على أحد القفزة النوعية التي شهدتها البشرية خلال قرن العشرين على الصعيد العلمي في كافة المجالات, ولم يمر وقت طويل نسبيا على  اكتشاف علم الهندسة الوراثية، أو الهندسة الجينية التي تعاقبت مع  وقوف الإنسانية على البنية الأساسية لجسم الإنسان المعروف بـ (الجين) في الثمانينات، مما أدى إلى ظهور (مشروع الجينوم البشري العملاق) ,ومن أهم ثمرات هذا المشروع هي البحوث والدراسات التي قدمت في مجال ما يعرف الآن (البصمة الوراثية) التي تحتل اليوم مكانة مرموقة على الصعيدين العالمي والمحلي.
     قسم الباحث كتابه إلى فصول ومباحث كالتالي:
1- الفصل الأول:
– ماهية البصمة الوراثية ومجالات الاستفادة منها.
– ماهية وتعريف البصمة الوراثية.
– كيفية الحصول على البصمة الوراثية.
– التقنية الفنية المتبعة للحصول على البصمة الوراثية.
– أسباب النسب في الشريعة والقانون الوضعي.
– الاستفادة من البصمة الوراثية للتحقق من هوية الشخص.
2- الفصل الثاني:
وسائل إثبات النسب في الشريعة، والقانون، والموقف من البصمة الوراثية.
– قيام حالة الزوجية
– البينة ( الشهادة)
الإقرار – القيافة
حجية البصمة الوراثية كوسيلة شرعية وقانونية لإثبات النسب.