العنف ضد المرأة (أسبابه، وآثاره، وكيفية علاجه)

    تشير الباحثة في بحثها عن أهمية الزواج، و أن الله شرع الزواج، و حث عليه لما فيه من فوائد، ومكاسب جمة، تعود على الفرد والمجتمع.
و حتى يكون الزواج ناجحا, فقد حث الإسلام على أن يكون زواجا فيه تكافؤ بين الزوجين، وحث الإسلام على التعامل بلطف بيّن، وحث الزوج على الرفق بزوجته، وقضاء حاجاتها، واحترام إنسانيتها، ومعاشرتها بالمعروف، كما أوصى الرسول -صلى الله عليه وسلم-: (خياركم خياركم لنسائهم)، وهكذا فإننا نرى أن قضية احترام المرأة، وتقديرها هي قضية هامة.
      قسم الباحث كتابه إلى فصول كالتالي:
الفصل الأول: العنف ضد المرأة.
الفصل الثاني: صورة الرجل العنيف، وطبيعة شخصية المرأة المعنفة.
الفصل الثالث: النظريات التي فسرت العنف.
الفصل الرابع: المخاطر الناجمة عن عنف الزوج.
الفصل الخامس: الخطط الأمنة للنساء المعنفات.
الفصل السادس: العلاج.