المرأة في الفكر العربي الحديث

      يتحدث المؤلف في بحثه عن أن قضية المرأة احتلت مكانتها البارزة في عصر النهضة العربية ،  وذلك نتيجة لتدني وضع المرأة منذ العقود الأخيرة للدولة العثمانية ولهذا كان هناك شبه اجماع بين المفكرين واقطاب الحركة النسائية على ضرورة إصلاح وضعية المرأة لأنها تمثل الركيزة الأساسية لأي مجتمع ناهض يسعى الى الرقي والتقدم، ومن ثم فقد ركز المفكرون والباحثون على البحث عن أسباب تدهور وضعية المرأة في المجتمع الشرقي، و رأوا أن تدهور وضعية المرأة يرجع الى مجموعة من الأسباب أهمها الأستبداد السياسي في المجتمع واستبداد الرجل الشرقي ثم تدهور العادات والتقاليد السائدة في المجتمع وجمود رجال الدين ولهذا طالب بعض المفكرين بضرورة تجديد التفكير الديني .
     قسم الباحث كتابه الى فصول ومباحث كالتالي :
1- الفصل الأول : نهضة المرأة بين أسباب التدني وسبل الأصلاح .
2- الفصل الثاني : المرأة بين الأحتجاب والحرية .
3- الفصل الثالث : تربية المرأة وتعليمها .
4- الفصل الرابع : حقوق المرأة .
5- الفصل الخامس : الأحوال الشخصية .