أخبار عامة: 40 % من مستحقي الضمان نساء

 

فيما انضم إلى مستحقي المعاشات الضمانية خلال عام 2015 نحو 145268 مستحقا، استحوذ النساء على ثلثي المسجلين بـ58013 مستحقة بنسبة 40 %، بينما غاب الاستحقاق عن الطلاب، والمكفوفين، ومفقودي العائل ضمن المعاشات التي تصرفها وزارة العمل والشؤون الاجتماعية لـ11 حالة.
استحوذت النساء على ثلث المسجلين المستحقين للمعاشات الضمانية بنسبة 40%، ولم يسجل أي مستحق في 3 فئات لمساعدات الضمان الاجتماعي خلال العام الماضي، حيث غاب الاستحقاق عن الطلاب، والمكفوفين، ومفقودي العائل.
وانضم خلال العام الماضي لمستحقي المعاشات الضمانية 145268 مستحقا للمعاشات الضمانية التي تصرفها وزارة العمل والشؤون الاجتماعية لـ11 حالة مستحقة لمعاشات الضمان الاجتماعي ليبلغ مجموع المستفيدين من تلك المعاشات 1134658 مستفيدا.
58013 مستحقة
أظهر التقرير السنوي لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية لعام 2015 تسجيل 58013 مستحقة للمعاشات الضمانية من النساء يمثلن النسبة الأكبر من المسجلين في الضمان الاجتماعي، في حين تقاسمت حالات العجز الكلي والعجز المؤقت الثلث الأخر من المسجلين في الضمان ليبلغ عدد المسجلين ضمن فئة العجز المؤقت 37655 حالة، تمثل 25,9% في حين بلغت حالات العجز الكلي المسجلة خلال عام 28886 حالة مستحقة تشكل 19,9% من المسجلين المستحقين للمساعدات.
وشكل الأيتام المسجلون في المعاشات الضمانية 5% من مجموع المسجلين بمجموع 7248 حالة، كما بلغت الحالات المكررة والتي أعيد تسجيلها في المعاشات الضمانية بعد فترة انقطاع 6,7% من الحالات بمجموع 9945 حالة، في حين شكل أسر السجناء المسجلة خلال العام الماضي 2,2% من الحالات بمجموع 3247 حالة، وبلغت الحالات المسجلة لسعوديات متزوجات من أجانب 44 حالة مستحقة للمعاشات الضمانية في جميع أنحاء المملكة.
مكة الأعلى نسبة
كشف التقرير عن غياب أي حالة استحقاق للمعاشات الضمانية المخصصة لفئة الطلاب، والمخصصة لفئة المكفوفين، والمخصصة لفئة مفقودي العائل والتي لم يتم تسجيل أي حالة استحقاق جديدة فيها خلال العام الماضي.
واستأثرت 4 مناطق رئيسية بأكثر من نصف المستحقين للمعاشات الضمانية، حيث احتلت منطقة مكة المكرمة النسبة الأعلى من المستحقين المسجلين خلال العام الماضي بتسجيل 32476 حالة جديدة يشكلون 22,4% من المسجلين، في حين جاءت منطقة الرياض ثانيا بحوالي 15,8% وبمجوع 22905 مستحقين في حين جاءت عسير ثالثا بنسبة 12,2% وبمجموع 17564، وبنسبة قريبة منها جاءت المنطقة الشرقية بمجموع 16372 يمثلون 11,3% من الحالات المسجلة.
9 مناطق أخرى
توزع النصف الآخر من الحالات المسجلة حديثا على 9 مناطق أخرى، حيث شكلت جازان نسبة 7,1% من الحالات بمجموع 10387 حالة، والمدينة المنورة 6,6% من الحالات بمجموع 9643، وحائل 5% من الحالات بمجموع 7293 حالة، والقصيم 4, 7% من الحالات بمجموع 6856 حالة جديدة.
وتقاربت الحالات المسجلة في كل من تبوك ونجران والجوف والباحة من حيث التوزيع النسبي لتستحوذ كل منها حوالي 3% لكل منها من الحالات المسجلة، في حين سجلت أقل الحالات المستحقة في منطقة الحدود الشمالية بتسجيل 2627 حالة جديدة مستحقة يمثلون 1,8% من المستحقين المسجلين خلال العام الماضي. المصدر:
الوطن أون لاين
http://www.alwatan.com.sa/Economy/News_Detail.aspx?ArticleID=280568&CategoryID=2

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

يزعم غويلد أنه لم يكن هناك إلا قلة من العلماء الذين آمنوا بالمساواة، في حين أن كل العلماء تقريبًا اعتقدوا بأن السود والنساء والمجموعات الأخرى أدنى فكريًا وأنهم أقرب للحيوانات الدنيا. ولم يردد أي من هؤلاء العلماء هذه الأحكام المسبقة ببساطة دون دراسة وتفكير مكثفين حول نظرية التطور. لقد حاولوا الإثبات علميًا أن النساء أدنى وذلك بإنجاز مقدار كبير من البحوث التجريبية، و حتى اليوم ما زال هناك بعض علماء التطور يتقبلون هذه الاستنتاجات. - المرأة بين الداروينية والإلحاد، د.جيري بيرغمان

إضاءة باحثات

هل تؤيد عمل المرأة عن بعد؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...