حكم الزنا في القانون وعلاقته بمبادئ حقوق الإنسان في الغرب.

 

 

 

 

 

 

 

لقد تخبطت الجاهليات البشرية تارة في الخرافة وعبادة غير الله، وتارة في الرذيلة واستحلال المحرمات، وتارة في البغي والتفاخر بالعصبيات، وهذه سمات مشتركة للجاهليات القديمة والحديثة، واليوم تستحل العلمانية الغربية المحرمات، وتعمل لحماية الخرافة والإباحية في العالم باسم “حقوق الآخر” وتبدل مفهوم “الدين”، وتحاول إخضاع الإسلام للتبديل كما صنعت بالنصرانية.

هذا الكتاب يكشف الجانب الإباحي الذي تضمنته القوانين الغربية، والذي تدعو إليه العلمانية المعاصرة، بدعوى لحرية الشخصية، والحرية الجنسية، كما يكشف عن خطر التشريع البشري والقوانين التي جعلت الإباحية حقا من حقوق الإنسان، وهذه الدراسة تقف أمام أسئلة كثيرة منها: ما حكم الزنا في القانون الوضعي؟ وما صلة القانون بالأخلاق؟ وما صلة ذلك كله بمبادئ حقوق الإنسان في الغرب؟ ولماذا اتجهت أوربا للتغيير والتبديل وممارسة التشريع وتأخير رتبة الدين؟ وما أثر ذلك في القوانين الوضعية في بلاد العالم الإسلامي.

قسم الكتاب إلى فصلين وعدة مباحث:

تمهيد: في التعريف بالقوانين الوضعية، وصلتها بمبادئ حقوق الإنسان.

مصادر القانون، الحرية الشخصية وأثرها على القانون.

الفصل الأول: حكم الزنا بالقانون.

المبحث الأول: حكم الزنا بالمرأة البالغة غير المتزوجة.

المبحث الثاني: حكم الزنا بالمرأة المتزوجة.

الفصل الثاني: نقد موقف القانون من جريمة الزنا.

المبحث الأول: حكم الزنا في الشريعة الإسلامية والأدلة على تحريمه.

المبحث الثاني: مقاصد الشريعة الإسلامية من تحريم الزنا والعقوبة عليه، حفظ الحقوق الدينية الأخلاقية الفردية والجماعية، تطهير المكلف من الذنوب وردع غيره، حماية المجتمع.

المبحث الثالث: العلاقة بين الحرية الجنسية ومبادئ حقوق الإنسان في الغرب، مفهوم الدين عند الغرب، دراسة لغوية شرعية لمعنى الدين، التشابه بين مقاصد القانون وأصوله، ربط الانحرافات الأخلاقية في القانون بحقوق الإنسان في الغرب.

المبحث الرابع: الشريعة الإسلامية المصدر الوحيد للتشريع، الشريعة هي الصراط المستقيم، بيان معنى الشرك، خطر الإشراك في حكم الله، عرض كلام الإمام الشنقيطي، مواقف البشر من الشريعة الإسلامية، أصول الاستنباط في الشريعة، الدين المشترك بين الأنبياء عليهم السلام وحفظ الضروريات، حفظ الأخلاق من ناحية الوجود ومن ناحية العدم.

المبحث الخامس: إطلاق الحريات وفساد الأخلاق، المرأة في المجتمع الغربي، إحصائيات تكشف عن مدى الانحراف الأخلاقي بالغرب، مقارنة بين جاهلية العرب وجاهلية الغرب، محاولات لربط القانون بالأخلاق، إعلان القاهرة لمبادئ حقوق الإنسان هو البديل عن شعارات الغرب، لماذا رفض العلمانيون هذا الإعلان.

المبحث السادس: نموذج تطبيقي في الربط بين الشريعة والعقيدة، ربط الأحكام بالاعتقاد، نموذج تطبيقي على موضوع البحث.

الخاتمة.

ملحقات البحث _إعلان القاهرة حول حقوق الإنسان في الإسلام.