التجارة الإلكترونية وفرص عمل الخريجات في المملكة.

 

 

يشير البحث إلى جامعة الملك عبد العزيز التي حرصت على المساهمة في بناء مجتمع المعرفة في بلادنا، فكان أن أعد معهد البحوث والاستشارات، ثم مركز الإنتاج الإعلامي في الجامعة سلسلة من الدراسات العلمية؛ لبيان المدلولات الصحيحة للمفاهيم الجديدة، والأولويات المستحدثة التي راجت في الآونة الأخيرة، وأفرزتها ظاهرة العولمة؛ لتكون عونا لنا، ودليلا هاديا نسترشد به في التخطيط على بصيرة؛ لتحقيق التحول المنشود لإقامة مجتمع معلومات عربي في بلادنا.

ويتعرض هذا الإصدار لموضوع التجارة الإلكترونية التي أصبحت تنافس التجارة التقليدية على نطاق عالمي، وأفسحت مجالات كبيرة للربح، كما أنها ساهمت في إيجاد أعمال مجزية للشباب والشابات، ولهذا فإنه من الممكن للتجارة الإلكترونية أن تلعب دورا كبيرا في توفير العمل المربح للخريجات في المملكة.

تم تقسيم الكتاب كالتالي: مقدمة، وفصول:

  • الفصل الأول: خلفيات – نبذة تاريخية – الوضع الراهن – مزايا التجارة الإلكترونية.
  • الفصل الثاني: أسس التجارة الإلكترونية الناجحة – متطلبات التجارة الإلكترونية – عوامل الخطر والنجاح في التجارة الإلكترونية.
  • الفصل الثالث: المرأة والتجارة الإلكترونية، وفيه المرأة وتقنيات المعلومات والاتصالات الحديثة – النساء كأصحاب مؤسسات أعمال صغيرة.
  • الفصل الرابع: التجارة الإلكترونية وإتاحة مجالات عمل للمرأة السعودية – مشكلة البطالة – التجارة الإلكترونية في المملكة – المرأة السعودية والإنترنت – عملاء السوق الإلكتروني.
  • الفصل الخامس: توصيات – التدريب على التجارة الإلكترونية – حاضنة التجارة الإلكترونية – برنامج حكومي لمساعدة التجارة الإلكترونية النسائية.