اتفاقيات ومؤتمرات المرأة الدولية وأثرها على العالم الإسلامي

ما فتئت منظمات ولجان وهيئات الأمم المتحدة تقيم المؤتمرات تلو المؤتمرات حول قضايا المرأة وفق اجندتها الغربية ورؤيتها الانحيازية سواء أكان ذلك في دول غربية او عربية او اسلامية، بحيث ظهرت خطورة مثل هذه المؤتمرات وبدأت آثارها تتسلل الى مجتمعاتنا الإسلامية من خلال سن القوانين والتشريعات المتعلقة بأحكام الأسرة.

لذا كان لزاما على المصلحين في مجتمعاتنا المسلمة أن يقارعوا الحجة بالحجة والفكرة بالفكرة وأن يقيموا المؤتمرات التي تسعى لحماية قيم الأمة، ومن هذا المنطلق جاءت فكرة إقامة اتفاقيات ومؤتمرات المرأة الدولية وأثرها على العالم الإسلامي الذي أقيم في دولة البحرين في الفترة 28-ربيع الثاني-1-جمادى الأولى 1431هـ

الموافق 13-15 ابريل 2010م.

يتناول هذا الكتاب :

– الهدف الذي أقيم من أجله المؤتمر بعد سلسلة المؤتمرات التي تقيمها لجان وهيئات الأمم حول قضايا المرأة.

– وأوراق العمل التي تمت المشاركة بها في المؤتمر وأبرزها:

ماذا يريدون من المرأة لفضيلة الشيخ/ د. ناصر بن سليمان العمر.

المؤتمرات والاتفاقيات الدولية ودورها في إعادة صياغة المجتمعات د. نورة خالد السعد.