زيارة معهد إعداد معلمات القرآن الكريم- الشرق-

 

استضاف أوقاف مركز باحثات لدراسات المرأة يوم الاثنين الموافق 27/7/1438هـ، عدداً من منسوبات معهد إعداد المعلمات القرآن الكريم – الشرق -، في لقاء يهدف إلى التعريف بالمركز، من خلال إبراز أهم أنشطته وخدماته على المستويين الاجتماعي والبحثي. وكان عدد الحاضرات أكثر من 40 حاضرة، ما بين طالبات .

 ابتدأ اللقاء بعرض فلم وثائقي عن المركز، يشمل كل ما يتعلق بالمركز من رؤية وأهداف وعرض لإنجازات، ومشاريع وخدمات. ثم استهلت مسؤولة قسم العلاقات العامة اللقاء بالترحيب بالضيفات، وشكرهم على زيارة المركز. 

بعدها قدمت تعريفًا بالمركز، حيث شرعت في الحديث عن فكرة تأسيس المركز، متطرقة إلى تفرّده عن غيره من المراكز، التي وإن كانت قريبة في فكرتها فهي مختلفة تماماً في مجالها، والتي غالباً ما تصطبغ بالبعد الدعوي والاجتماعي، أما المركز فهو مركز دراسات بحثي علمي في المقام الأول. 

وبعد التعريف بالمركز قُدم عرضًا موجزًا، بعنوان “العولمة وتحديات المرأة المسلمة”.

 

 

 

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يزعم غويلد أنه لم يكن هناك إلا قلة من العلماء الذين آمنوا بالمساواة، في حين أن كل العلماء تقريبًا اعتقدوا بأن السود والنساء والمجموعات الأخرى أدنى فكريًا وأنهم أقرب للحيوانات الدنيا. ولم يردد أي من هؤلاء العلماء هذه الأحكام المسبقة ببساطة دون دراسة وتفكير مكثفين حول نظرية التطور. لقد حاولوا الإثبات علميًا أن النساء أدنى وذلك بإنجاز مقدار كبير من البحوث التجريبية، و حتى اليوم ما زال هناك بعض علماء التطور يتقبلون هذه الاستنتاجات. - المرأة بين الداروينية والإلحاد، د.جيري بيرغمان

إضاءة باحثات

هل تؤيد عمل المرأة عن بعد؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...