ورشة عمل لتمكين المرأة اقتصاديًا بإثيوبيا

 

نظم المجلس بالتعاون مع اللجنة الاقتصادية الافريقية بالأمم المتحدة بأديس أبابا – أثيوبيا حول التمكين الإقتصادى للمراة فى أفريقيا الأثنين 13 نوفمبر 2017 ورشة عمل لعرض تقرير عن تمكين المرأة أقتصادياً موضوعه “تعزيز ريادة الأعمال النسائية في مصر”.

جاذء ذلك بحضور ممثلى اللجنة الإقتصادية الأفريقية وممثلى الوزارات المعنية داخل جمهورية مصر العربية وكذا ممثلى الجمعيات الأهلية واعضاء اللجنة الاقتصادية بالمجلس بهدف مناقشة الوضع الإقتصادى للمراة بمصر من خلال البيانات والأحصائيات عن رؤية مصر 2030 وإستراتيجية تمكين المرأة لإدراجها بالتقرير النهائي.

وأكد الدكتور عمرو سليمان عضو المجلس أن الهدف من هذا التقرير هو إبراز دور مصر فى إتخاذ الإجراءات لتحقيق التمكين الإقتصادى للمرأة من خلال الجهات المختلفة من أجل توسيع قاعدة المعارف، وهو أمر ضروري لمعالجة القضايا الهيكلية والناشئة المتعلقة بالمرأة فى سوق العمل وتنمية القطاع الخاص، بما يحقق أهداف خطة التنمية المستدامة لعام 2030 وجدول أعمال عام 2063 كما يستند التقرير إلى التحليل الأصلي للبيانات على مستوى الشركات والأفراد والقطر، حيث يركز التقرير على وضع المراة فى مجال التمكين الإقتصادى من خلال عدد من النقاط وهى:وضع المرأة فى ريادة الأعمال فى مصر ،علاقة ريادة الأعمال بالتمكين الإقتصادى للمراة ، القيود والصعوبات التى تواجه المراة.

وأوضح المهندس عمرو سليمان أن ورشة العمل تستهدف مساعدة القائمين على اعداد التقريرالنهائي في التعرف على تفاصيل أكبر عن التمكين الاقتصادى للمرأة في مصر لذلك تمت دعوة شركاءنا من الوزارات والمجتمع المدني للتعريف بدورها فى تحقيق التمكين الإقتصادى للمرأة.

واستعرض ممثلين عن اللجنة الإقتصادية الأفريقية باللأمم المتحدة بأديس أبابا – أثيوبيا تقرير التمكين الإقتصادى للمراة فى أفريقيا خاصة الجزء المتعلق بمصر، حيث ناقش الخلفيات، والاهداف، والمنهجية المستخدمة في اعداد التقرير ومخرجات التقرير.

وعرض ممثلي الوزارات ومنظمات المجتمع المدني عرض إليكترونى يركز على دورهم فى تحقيق التمكين الإقتصادى للمرأة، وفي الختام تم تقسيم المشاركين الى ثلاثة مجموعات للخروج بتوصيات نهائية.

 

المصدر:

http://cutt.us/77zrt

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عانى ميدان دراسات المرأة المسلمة، بل الإسلام بعامة، كما يقول كثير من المعلقين، من مشكلات منهجية لا توجد في غيره من ميدان الدراسة. فإلى وقت قريب، كان الاستشراق والاستشراق الجديد هو المذهب المنهجي السائد في دراسة المرأة المسلمة. كتاب نظرة الغرب إلى الحجاب، كاثرين بولوك.

إضاءة باحثات

هل تؤيد عمل المرأة عن بعد؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...