تعاون بين “الأهلي” و “الأوروبي” لتمكين المرأة اقتصاديا

قدم البنك الأوروبي لاعادة الاعمار والتنمية، قرضاً بقيمة 20 مليون دولار إلى بنك QNB الأهلي بحيث يصل حجم التعاون بين البنكين في مجال المشروعات الصغيرة و المتوسطة و متناهية الصغر إجمالي مبلغ 200 مليون دولار أمريكي.

ويعد هذا القرض هو الأول الذي يتم تقديمه في إطار برنامج “المرأة في مجال الأعمال” الذي أطلقه البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية في مصر مؤخراً، والذي يهدف بدوره إلى تمكين المرأة اقتصاديا.

ويقدم البرنامج تمويلاً من خلال البنوك المحلية إضافة إلى الاستشارات المالية والتدريب والدعم لرائدات الأعمال والشركات و المشروعات التي تقودها المرأة المصرية

وحرص بنك QNB الأهلي أن يكون له السبق في التعاون مع البنك الأوروبي في هذا البرنامج بما يتماشى مع أولوياته الاقتصادية و الاجتماعية لدعم و تعزيز الشمول المالي في مصر و تمكين و دعم المرأة اقتصاديا.

وأوضح بنك قطر الاهلي الوطني ، في بيان صحفي، انه لن يقتصر دور البنك الأوروبي علي التمويل بل أيضا تقديم برنامج تعاون فني لبنك QNB الأهلي وغيره من المؤسسات المالية الشريكة من خلال بناء القدرات وتنمية المهارات من أجل تحقيق فهم أفضل لاحتياجات الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تقودها المرأة، بالإضافة إلي تسخير كل الموارد المتاحة لدعم مبادرة الشمول المالي، كما سيتم تقديم الدعم الاستشاري للمشاريع التي تقودها المرأة بشكل مباشر بهدف تزويدهم بالخبرات اللازمة من خلال مساعدتهم في إعداد البيانات المالية و تنظيم دورات تدريبية و وورش عمل و فعاليات تواصل مثل الندوات وخلافه.

ويولي البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية أولوية للشركات الصغيرة والمتوسطة في مصر باعتبارها مصدراً رئيسياً للتوظيف. وتواجه الشركات الصغيرة عقبة التمويل المحدود مما يحد من قدرتها على النمو و توفير فرص العمل.

وقال سوما شاكرابارتي رئيس البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية: “نحن سعداء بمواصلة تعاوننا الناجح مع بنك QNB الأهلي، حيث يؤكد هذا القرض الجديد على التزام البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بدعم نمو الشركات الصغيرة في البلاد وتعزيز عملية الإقراض للمرأة الرائدة في مجال الأعمال”.

و افتتح البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية مؤخراً مكتباً ثانياً في مصر، في مدينة الإسكندرية، وذلك تأكيداً على التزامه بتعزيز نشاطاته في المنطقة، وسيعمل فريق الإسكندرية بشكل رئيسي في مجال دعم الشركات الصغيرة.

يذكر ان مصر عضو مؤسس في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية وتتلقى استثمارات من البنك منذ العام 2012، و استثمر البنك حتى الآن أكثر من 3 مليارات يورو في 66 مشروعاً في البلاد، شملت القطاع المالي والأعمال الزراعية والتصنيع والخدمات، إضافة إلى مشاريع البنية التحتية كالطاقة وخدمات المياه والصرف ودعم خدمات النقل، كما قدم البنك مساعدات فنية لأكثر من 600 شركة صغيرة ومتوسطة في مصر حتى الآن.

و صرح محمد الديب رئيس مجلس الإدارة و العضو المنتدب لبنك QNB الأهلي، بأنه “يسعدنا وجود شريك نتفق معه في الاهداف والاولويات، لتتضافر جهودنا سوياً من أجل دعم المرأة في سوق العمل المصري وتشجيعها على المشاركة في ملكية وإدارة وتطوير المشاريع المختلفة ومساعدتها على إيجاد حلول مبتكرة للقاء التحديات التي يواجها سوق العمل، وإتاحة الظروف الملائمة للتعامل مع النظام المصرفي، وتوفير المزيد من الفرص للنساء للوصول إلى المنتجات والخدمات المصرفية، وتشجيع الوعي الاستثماري بين النساء.”

ويعد بنك QNB الأهلي واحد من المؤسسات المالية الرائدة في مصر و التي انشات في ابر يل ١٩٧٨ و هو يحتل المرتبة الثانية ﻛﺄكبر ثاني بنك خاص في مصر، هو بنك متكامل الخدمات ينظم مختلف الخدمات التجارية المتنوعة في نموذج متوازن يشمل تقديم الخدمات المصرفية للشرﻛﺎت، الإفراد، و المؤسسات.

و أسس البنك مجموعة من الشرﻛﺎت التابعة له في مختلف المجالات و تعد شبكة فروع البنك الموجودة 200 فرع بجميع أنحاء الجمهورية هي أحد وسائل تعزيز الخبرات و توفير الاستشارات والذي بدوره يخدم أكثر من 850,000 عميل في مصر، بالإضافة إلى مركز اتصال على مدار الساعة، من شأنه تسهيل الوصول إلى النظام المصرفي، جنبا إلى جنب مع احدث حلول الدفع المبتكرة مثل م فيزا، الخدمة المصرفية عبر الهاتف المحمول، الخدمات المصرفية عبر الإنترنت.

 

المصدر:

http://cutt.us/UmTBI

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يزعم غويلد أنه لم يكن هناك إلا قلة من العلماء الذين آمنوا بالمساواة، في حين أن كل العلماء تقريبًا اعتقدوا بأن السود والنساء والمجموعات الأخرى أدنى فكريًا وأنهم أقرب للحيوانات الدنيا. ولم يردد أي من هؤلاء العلماء هذه الأحكام المسبقة ببساطة دون دراسة وتفكير مكثفين حول نظرية التطور. لقد حاولوا الإثبات علميًا أن النساء أدنى وذلك بإنجاز مقدار كبير من البحوث التجريبية، و حتى اليوم ما زال هناك بعض علماء التطور يتقبلون هذه الاستنتاجات. - المرأة بين الداروينية والإلحاد، د.جيري بيرغمان

إضاءة باحثات

هل تؤيد عمل المرأة عن بعد؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...