“الزواج والتنمية الأسرية” بالطائف: تستقبل 300 حالة زيارة ضمن أحكام الرؤية والحضانة

 

استقبلت جمعية الزواج والتنمية الأسرية في الطائف: أكثر من 300 حالة زيارة للمحضون، خلال تنفيذ أحكام الرؤية والحضانة والزيارة لأبناء المنفصلين، والمحالة إليها من الجهات القضائية والحقوقية، وذلك في إطار اهتمام الجمعية بالجانب الأسري. ويحدث هذا استشعارا منها بواجباتها الإنسانية والاجتماعية، وتكاملا مع وزارتي العمل والتنمية الاجتماعية ووزارة العدل.

ووفقا لمصادر إعلامية: تعمل الجمعية على تهيئة المكان المناسب لذويهم لرؤية أبنائهم، وتوفير البيئة الملائمة لتنفيذ أحكام الزيارة والرؤية. إضافة إلى عرض بعض الحالات على مستشار أسري مختص لدراسة وضعهم، وتقديم الحلول والنصائح والإرشادات، سعيا إلى إذابة الخلافات والشوائب الناتجة عن الطلاق، وحثهم على أهمية ضبط النفس، ومحاولة تقريب وجهات النظر بين الأطراف كافة، حفاظا على تنشئة الأطفال بشكل سليم، بعيدا عن كل ما يؤثر على سلوكهم النفسي والاجتماعي والتربوي.

ويستقبل المستشار الأسري بالجمعية نحو 40 حالة شهريا، بواقع 10 حالات أسبوعيا، وقد نجحت وحدة الاستشارات الأسرية بالطائف في الصلح، وإعادة عدد من الحالات للرؤية خلال المنازل، إذ بلغت 96 حالة أسرية منفصلة من أصل 307 حالات.

 

المصدر:

http://cutt.us/1TXQ8

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عانى ميدان دراسات المرأة المسلمة، بل الإسلام بعامة، كما يقول كثير من المعلقين، من مشكلات منهجية لا توجد في غيره من ميدان الدراسة. فإلى وقت قريب، كان الاستشراق والاستشراق الجديد هو المذهب المنهجي السائد في دراسة المرأة المسلمة. كتاب نظرة الغرب إلى الحجاب، كاثرين بولوك.

إضاءة باحثات

هل تؤيد عمل المرأة عن بعد؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...