منتدى «المرأة الخليجية» يطالب بالعدالة وإقامة دائمة

 

طالب عدد من الناشطين الحقوقيين والباحثين الخليجيين بتكوين تحالف خليجي للمطالبة بحق الجنسية لأبناء الخليجيات المتزوجات من غير مواطن، مشددين على ضرورة تأمين الاستقرار والسلام والأمن وضمان العيش الكريم لهن ولأسرهن، فضلا عن حقهن في منح الإقامة الدائمة والجنسية لأبنائهن أسوة بأبناء الخليجي.
وأشار المتحدثون في المنتدى الخليجي بعنوان «واقع المرأة الخليجية المتزوجة من غير مواطن» الذي استضافته الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية في مقرها بالخالدية تحت رعاية وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل هند الصبيح، وذلك ضمن حملة انصاف أسرة المواطنة إلى أنه على الرغم من أن المرأة الخليجية شريكة فاعلة في خطط التنمية والبناء إلا أن التشريعات الخليجية مازالت متخلفة عن مواجهة التغيرات الاجتماعية، مستعرضين نماذج معاناة المواطنة الخليجية والصعوبات التي تواجهها في استقرار أسرتها.
في البداية، أكدت رئيسة اللجنة التنظيمية ورئيسة الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية لولوة الملا، أن قضية المرأة المتزوجة من غير ابن بلدها أصبحت تشكل هماً متنامياً لقطاع لا يستهان به من النساء، وتفاقمت المشاكل التي تتعرض لها هي واسرتها مع تعقد الظروف المعيشية والاجتماعية والاقتصادية والقانونية الأمر الذي جعلها في وضع حرج، لافتة إلى أنه وفقا للإحصائيات الحديثة فإن عدد الكويتيات المتزوجات من غير كويتي بلغ 15 ألف مواطنة والعدد في تزايد.
وشددت على ضرورة اتخاذ وقفة جادة تنصف هذه الفئة من المواطنات وتمكنهن من حقوقهن الاساسية التي نص عليها الدستور ومواثيق حقوق الإنسان الدولية واتفاقيات القضاء على كل اشكال التمييز ضد المرأة، منوهة بأنه لم يعد مقبولاً تجاهل هذه الفئة والانتقاص من حقوقها وكرامتها الانسانية، وبات انصافها أمر لا يحتمل التأخير.
وتحدث في الندوة كل من مدير إدارة الاعلام الأمني بشرطة دبي وعضو مجلس ادارة جمعية توعية ورعاية الأحداث العميد د. جاسم ميرزا والناشطة د. فاطمة اللواتي من سلطنة عمان والمدربة المعتمدة في اليونيسكو ونائب رئيس جمعية البحرين النسائية للتنمية الإنسانية د. وجيهة البحارنة والأكاديمية السعودية د. هتون الفاسي والأكاديمي القطري د. عبد الحميد الأنصاري واستاذة القانون الدولي بكلية الحقوق في جامعة الكويت د. فاطمة الحويل الذين استعرضوا تجارب خليجية ودولية.

توصيات

خلص المنتدى الخليجي إلى جملة من التوصيات:
● التأكيد على حق المرأة الخليجية بمنح جنسيتها لأبنائها.
● تعزيز دور منظمات المجتمع المدني والحركات الإنسانية والقانونية في دول مجلس التعاون.
● الاستفادة من تجارب الدول العربية والإسلامية وخبراتها، لاسيما التي منحت المرأة حق تجنيس أبنائها.

فريق المقاطعة السلمية

تستضيف الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية فريق الكويت التطوعي للمقاطعة السلمية BDS، في ورشة عمل حول حركة المقاطعة السلمية، وذلك يوم الجمعة المقبل في الساعة 3 بمقر الجمعية الكائن في الخالدية.

 

المصدر:

http://alqabas.com/461092/

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يزعم غويلد أنه لم يكن هناك إلا قلة من العلماء الذين آمنوا بالمساواة، في حين أن كل العلماء تقريبًا اعتقدوا بأن السود والنساء والمجموعات الأخرى أدنى فكريًا وأنهم أقرب للحيوانات الدنيا. ولم يردد أي من هؤلاء العلماء هذه الأحكام المسبقة ببساطة دون دراسة وتفكير مكثفين حول نظرية التطور. لقد حاولوا الإثبات علميًا أن النساء أدنى وذلك بإنجاز مقدار كبير من البحوث التجريبية، و حتى اليوم ما زال هناك بعض علماء التطور يتقبلون هذه الاستنتاجات. - المرأة بين الداروينية والإلحاد، د.جيري بيرغمان

إضاءة باحثات

هل تؤيد عمل المرأة عن بعد؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...