«قومي المرأة»: ننفذ مشروعا لتمكين اللاجئات اقتصاديا وتعزيز قدراتهن

 

شارك المجلس القومي للمرأة اليوم الثلاثاء في إحدى جلسات منتدى الشباب العالمي المقام حاليا بمدينة شرم الشيخ، والتي جاءت بعنوان “تجربة مصر في استضافة اللاجئين” بمشاركة الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي و مجموعه من النماذج للشباب اللاجئين من الدول العربية مقيمين في مصر.

وأكدت منى سالم مديرة وحدة دعم المرأة سياسيا بالمجلس خلال الجلسة أن المجلس ينفذ مشروع التمكين الاقتصادي للمرأة في المجتمعات المحلية المستضيفة للاجئات وهو مشروع إقليمي ينفذ في مصر والأردن ولبنان والعراق، ويهدف إلى دعم النساء الأكثر احتياجا في تلك المجتمعات بما في ذلك المرأة المصرية المعيلة وذلك عن طريق توفير فرص التدريب لدعم قدراتهن المهنية والإدارية لتمكينهن من الاندماج فى النشاطات الاقتصادية والاعتماد على الذات في إعالة انفسهن وعائلاتهن وبالتالي زيادة فرص حمايتهن من كافة أنواع الاستغلال والعنف بما في ذلك العنف الأسري والزواج المبكر للقاصرات .

وأوضحت أنه من خلال حملة التاء المربوطة التي اطلقها المجلس القومي للمرأة نسعى إلى تعزيز القدرات الإيجابية والقيادية للمرأة ومساعدتهن ببدء حياة جديدة، مشيرة إلى أن مجالات التدريب المهني التي يقدمها المجلس للاجئات هي متعددة تتماشى مع مهارات السيدات الوافدات، كما يقدم المجلس دورات تدريبية حول كيفية إدارة مشروع خاص.

وقالت نحن في مصر نعتبر الشقيقات العربيات لسن لاجئات ولكنهن وافدات وهما الآن استطاعوا أن يندمجوا في المجتمع المصري وان يتأثروا ويؤثروا في المصريين، مؤكدة أن المرأة هي اكثر تأثرا من الحروب والصراعات لذلك لا بد من تعزيز دورها وتواجدها في صنع واتخاذ القرار ومن خلالها نستطيع أن نبني مجتمعات آمنه خالية من الصعوبات والحروب.

 

المصدر:

http://cutt.us/Cj35F

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يزعم غويلد أنه لم يكن هناك إلا قلة من العلماء الذين آمنوا بالمساواة، في حين أن كل العلماء تقريبًا اعتقدوا بأن السود والنساء والمجموعات الأخرى أدنى فكريًا وأنهم أقرب للحيوانات الدنيا. ولم يردد أي من هؤلاء العلماء هذه الأحكام المسبقة ببساطة دون دراسة وتفكير مكثفين حول نظرية التطور. لقد حاولوا الإثبات علميًا أن النساء أدنى وذلك بإنجاز مقدار كبير من البحوث التجريبية، و حتى اليوم ما زال هناك بعض علماء التطور يتقبلون هذه الاستنتاجات. - المرأة بين الداروينية والإلحاد، د.جيري بيرغمان

إضاءة باحثات

هل تؤيد عمل المرأة عن بعد؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...