اللقاء الأول لنادي القراءة للفتيات “ألائك”

 

 

أقام مركز باحثات لدراسات المرأة يوم السبت الموافق 15/2/1439 هـ اللقاء الأول لنادي القراءة “ألائك” للفتيات، والذي كان من تقديم أ. فاطمة جامع و أ. نسيبة باوزير، حيث بدأ اللقاء بعرض ومناقشة أ. فاطمة جامع لرواية “اثنا عشر عامًا من العبودية”، والرواية عبارة عن قصة حقيقية جرت أحداثها في القرن التاسع عشر في الولايات المتحدة، وتتضمن سردًا تاريخيًا لمجتمع الجنوب الأمريكي، وتفاصيل دقيقة لحياة المستعبَدين هناك، ويتضح من ثنايا الرواية وحشية المادية عندما تسيطر على الكيان الإنساني، وتسيّره وفق رؤيتها.

ثم انتقل الحديث في نادي “ألائك” مع أ. نسيبة باوزير عن برنامج القراءة الناقدة، حيث أوضحت أن القراءة الناقدة نمط من أنماط التفكير الناقد، وهو مهارات عليا في قمة هرم التفكير وأعلى مستويات الفهم، واختتم اللقاء الأول بشكر وعرفان للمسجلات في نادي القراءة، مثمنين لهن تفاعلهن، سائلين الله لهن التوفيق، والسداد.

 

 

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يزعم غويلد أنه لم يكن هناك إلا قلة من العلماء الذين آمنوا بالمساواة، في حين أن كل العلماء تقريبًا اعتقدوا بأن السود والنساء والمجموعات الأخرى أدنى فكريًا وأنهم أقرب للحيوانات الدنيا. ولم يردد أي من هؤلاء العلماء هذه الأحكام المسبقة ببساطة دون دراسة وتفكير مكثفين حول نظرية التطور. لقد حاولوا الإثبات علميًا أن النساء أدنى وذلك بإنجاز مقدار كبير من البحوث التجريبية، و حتى اليوم ما زال هناك بعض علماء التطور يتقبلون هذه الاستنتاجات. - المرأة بين الداروينية والإلحاد، د.جيري بيرغمان

إضاءة باحثات

هل تؤيد عمل المرأة عن بعد؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...