اختيار الأميرة عبير بنت عبدالله رئيسة فخرية لمنظمة السلامة المرورية

 

برعاية وزير الداخلية الإماراتي الشيخ سيف بن زايد،وتقديراً لتميزها في الأداء وإخلاصها الكبير في العمل التطوعي والإنساني ومهنيتها، يشهد المؤتمر الدولي للسلامة المرورية، غداً (الأربعاء)، تكريم صاحبة السمو الملكي الأميرة عبير بنت عبدالله بن عبدالعزيز رئيسة مجلس جمعية «أصايل»، واختيارها كأول امرأة رئيسةً فخريةً للمنظمة العربية للسلامة المرورية، وذلك بفندق الإنتركونتننتال بأبوظبي في دولة الإمارات.
ويأتي تكريم الأميرة عبير بنت عبدالله نظير اهتماماتها بمجال العمل الإنساني والتطوعي ونشر ثقافة السلامة المرورية، وجهودها المبذولة في هذا المجال وما أظهرته من تفانٍ لخدمة الأعمال التطوعية والإنسانية وتبنيها تقديم العديد من برامجها، ومشاركتها الفاعلة في البرامج والأنشطة الخيرية التي تقدمها في مجالات عدة، وقربها اللصيق من جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية وتعدد زياراتها للجامعة؛ لبحث كيفية التعاون معها وأوجه الاستفادة منها في مجال السلامة المرورية.

في مناسبات عدة، حصلت الأميرة عبير بنت عبدالله على جوائز عدة؛ أبرزها جائزة (السيدة العربية الأولى في دعم الأسر المنتجة وتمكين المرأة) من مؤسسة المرأة العربية.بالإضافة إلى أنه تم تكريمها بوسام المرأة القيادية المسؤولة اجتماعيا لعام 2٠١7، في البحرين من قبل الشبكة الإقليمية للمسؤولية الاجتماعية. وكعضو شرف في مبادرة التنمية الإنسانية المستدامة وميثاق المرأة العربية، كما تم تكريمها برئاسة مجلس المحافظين لميثاق المرأة.

 

المصدر:

http://cutt.us/1CBPh

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عانى ميدان دراسات المرأة المسلمة، بل الإسلام بعامة، كما يقول كثير من المعلقين، من مشكلات منهجية لا توجد في غيره من ميدان الدراسة. فإلى وقت قريب، كان الاستشراق والاستشراق الجديد هو المذهب المنهجي السائد في دراسة المرأة المسلمة. كتاب نظرة الغرب إلى الحجاب، كاثرين بولوك.

إضاءة باحثات

هل تؤيد عمل المرأة عن بعد؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...