قضايا «التحرش» تهز الأحزاب البريطانية.. ارتكبها برلمانيون ومسؤولون

 

اتهم نواب كبار في مجلس العموم البريطاني أحزابهم بعدم التعامل بالجدية الكافية مع الادعاءات بوقوع عمليات تحرش ومضايقات جنسية، على الرغم من سنوات من التحذيرات، وفقا لصحيفة “الجارديان” البريطانية.

وفي ضوء الكشف عن تورط نواب بريطانيين في انتهاكات جنسية، دعا “جيريمي كوربين” رئيس حزب العمال البريطاني، أي شخص تعرض لمضايقات أو انتهاكات بالإبلاغ عنها، وتحدث عن أن أي برلماني تورط في سلوك جنسي غير منضبط لابد من محاسبته على أفعاله.

كان أعضاء في البرلمان من أحزاب مختلفة أثاروا قضية التحرش الجنسي داخل أحزابهم، بعد وقف البرلماني “جاريد أومارا” المنتمي لحزب العمال بسبب الاتهامات الموجهة إليه عن ارتكاب انتهاكات جنسية.

ولفت “كوربين” إلى أن الانتهاك والاعتداء الجنسي ضد المرأة على يد الرجال ليس محصوراً في أي كيان أو مكان عمل أو معهد واحد.

ورصدت الصحيفة عدد من الانتهاكات الجنسية على يد أعضاء في البرلمان من أحزاب مختلفة بينها المحافظين والعمال، كما أبرزت دعوة “كوربين” ورئيسة الوزراء البريطانية “تريزا ماي” لأي موظفة في البرلمان تعرضت للتحرش والاعتداء الجنسي بالتواصل مع السلطات في مجلس العموم أو إبلاغ الشرطة رسمياً.

 

المصدر:

http://twasul.info/960415/

 

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عانى ميدان دراسات المرأة المسلمة، بل الإسلام بعامة، كما يقول كثير من المعلقين، من مشكلات منهجية لا توجد في غيره من ميدان الدراسة. فإلى وقت قريب، كان الاستشراق والاستشراق الجديد هو المذهب المنهجي السائد في دراسة المرأة المسلمة. كتاب نظرة الغرب إلى الحجاب، كاثرين بولوك.

إضاءة باحثات

هل تؤيد عمل المرأة عن بعد؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...