الإمارات سبّاقة إقليمياً في تمكين المرأة

 

أكد مشاركون في أعمال الدورة التاسعة عشرة للمنتدى الاقتصادي العالمي للرائدات وسيدات الأعمال الذي تنظمه شركة «ناسيبا» أن الإمارات حققت الأسبقية على مستوى المنطقة في تمكين المرأة وتفعيل مساهمتها في مختلف مجالات الحياة.

واستقطب المنتدى الذي أنطلق أمس في دبي تحت عنوان «تأثير الفراشة – من الفكرة إلى التطبيق» أكثر من 600 من صناع القرار وقادة ورواد الأعمال والمنظمات غير الحكومية والفنانين والشباب من جميع أنحاء العالم.

وأقيم المنتدى تحت رعاية وزير الاقتصاد في دولة الإمارات معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وتأتي نسخة دبي مكملةً للمبادرات المستمرة التي يطلقها المنتدى على مدار العام بهدف تعزيز التنوع والإدماج.

وتخلل الحدث سلسلة من جلسات النقاش رفيعة المستوى والبرامج الحوارية وورش العمل وفعاليات التواصل التي سلطت بمجملها الضوء على أهمية التنوع وأثره الكبير باعتباره ركناً أساسياً في جهود التنمية الاقتصادية المستدامة.

وشهد اليوم الأول من المنتدى المقام على مدى يومين طرح أفكار مهمة من متحدثين بارزين، ومنهم رجل الأعمال والمبادرات الإنسانية البارز توني كول الذي ناقش التأثير الاجتماعي وأهمية التعليم مع لاعب كرة القدم السابق وزميله في الأعمال الخيرية فريدريك كانوتي.

وشارك في المنتدى أيضاً نخبة من كبار المتحدثين الإماراتيين، بما في ذلك الدكتورة شيخة المسكري، رئيسة مجموعة المسكري القابضة؛ و الشيخة مريم المعلا، منسقة البرامج والفعاليات في مؤسسة «فن» – المكتب التنفيذي لسمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي.

تحفيز

وفي كلمته الرئيسية خلال افتتاح المنتدى، أعرب معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، عن فخره بأن تكون وزارة الاقتصاد راعياً لهذا المنتدى العالمي، مؤكداً أن موضوع هذا العام، وهو تأثير الفراشة، يظهر أنه بإمكاننا جميعاً أن نساهم في تحفيز وتعزيز الحوار بشأن التنوع والإدماج. وأضاف معاليه: «إنه لمن دواعي فخرنا واعتزازنا أن تكون دولة الإمارات سباقةً ورائدة في المنطقة على صعيد جعل المرأة رديفاً وشريكاً حقيقياً للرجل في مسيرة التنمية، إذ تشغل السيدات اليوم 28 % من مقاعد مجلس الوزراء، وهي أعلى نسبة في المنطقة، وإحدى أعلى المعدلات عالمياً».

وقام معالي المنصوري بتسليم جوائز منتدى الرائدات وسيدات الأعمال تقديراً للإسهامات البارزة التي قدمتها النساء في مجالات ريادة الأعمال والقيادة والإدماج والابتكار في مختلف قطاعات الاقتصاد والمجتمع.

خطوة

وفي كلمة لها خلال المنتدى أشارت معالي نورة الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة إلى أن تمكين المرأة لم يعد مسألة قابلة للنقاش، بل هي ببساطة القاعدة والخطوة الصحيحة التي ينبغي القيام بها اجتماعياً واقتصادياً.

وأضحت معاليها إلى أن الدراسات والأبحاث العلمية أكدت أن الدول يمكنها زيادة ناتجها المحلي الإجمالي بنسب تتراوح بين 5% و20% من خلال تعزيز مشاركة المرأة وخلق بيئة عمل متكافئة للجنسين.

مكانة

وأكدت معاليها أهمية انتخاب المجلس التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة لانا زكي نسيبة، المندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة رئيسة للهيئة في خطوة تعزز مكانة الإمارات باعتبارها دولة رائدة في مجال تمكين المرأة.

وأضافت معاليها أنه خلال السنوات المقبلة ستكون المرأة في الإمارات قائدة في الفضاء بعدما حققت ذلك على الأرض، بالإضافة إلى قيادتها للمشهد الثقافي، وإسهاماتها في مجالات السينما، والموسيقى، والأزياء، والشعر، وباقي الفنون.

 

المصدر:

http://cutt.us/toK0g

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يزعم غويلد أنه لم يكن هناك إلا قلة من العلماء الذين آمنوا بالمساواة، في حين أن كل العلماء تقريبًا اعتقدوا بأن السود والنساء والمجموعات الأخرى أدنى فكريًا وأنهم أقرب للحيوانات الدنيا. ولم يردد أي من هؤلاء العلماء هذه الأحكام المسبقة ببساطة دون دراسة وتفكير مكثفين حول نظرية التطور. لقد حاولوا الإثبات علميًا أن النساء أدنى وذلك بإنجاز مقدار كبير من البحوث التجريبية، و حتى اليوم ما زال هناك بعض علماء التطور يتقبلون هذه الاستنتاجات. - المرأة بين الداروينية والإلحاد، د.جيري بيرغمان

إضاءة باحثات

هل تؤيد عمل المرأة عن بعد؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...