انطلاق مؤتمر تحديد التكلفة الاقتصادية للعنف ضد المرأة بالإسكندرية

 

انطلق منذ قليل، موتمر “تحديد التكلفة الاقتصادية للعنف ضد المرأة” بالمعهد السويدى بالإسكندرية، والتى تتم بالتعاون مع لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا، (الأسكوا) وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، بهدف دعم الدول العربية فى تقدير تكلفة العنف ضد النساء والفتيات.
ويعرض المؤتمر، تجربة مصر وفلسطين، بتطبيق منهج حساب تكلفة نتائج العنف ضد المرأة، مع مناقشة كيفية الاستفادة من هذا المنهج، وإمكانية إحداث تغييرات فى السياسات العامة.
ومن جانبه قال بيتر ويديرد مدير المعهد السويدى بالإسكندرية، إن الضحية الرئيسية للعنف الأسرى هى المرأة وتفهم وضعها سيكون كافيا لعمل كل ما فى وسعنا لإيقاف هذه الظاهرة.
ويتضمن جدول الأعمال، مناقشات حول “لماذا التكلفة؟”، “العنف ضد المرأة والثقافة العربية”، كما تعقد مائدة مستديرة لمناقشة تجربة مصر وفلسطين فى تطبيق تجربة حساب التكاليف الاقتصادية للعنف ضد المرأة.

 

المصدر:

http://cutt.us/PqiL

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يزعم غويلد أنه لم يكن هناك إلا قلة من العلماء الذين آمنوا بالمساواة، في حين أن كل العلماء تقريبًا اعتقدوا بأن السود والنساء والمجموعات الأخرى أدنى فكريًا وأنهم أقرب للحيوانات الدنيا. ولم يردد أي من هؤلاء العلماء هذه الأحكام المسبقة ببساطة دون دراسة وتفكير مكثفين حول نظرية التطور. لقد حاولوا الإثبات علميًا أن النساء أدنى وذلك بإنجاز مقدار كبير من البحوث التجريبية، و حتى اليوم ما زال هناك بعض علماء التطور يتقبلون هذه الاستنتاجات. - المرأة بين الداروينية والإلحاد، د.جيري بيرغمان

إضاءة باحثات

هل تؤيد عمل المرأة عن بعد؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...