دورات لتعليم النساء القيادة وصيانة السيارات

 

تفاعلاً مع القرار السامي بالسماح للنساء بقيادة السيارة، تُحضِّر المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني حاليا عبر الكليات التقنية العالمية للبنات المنتشرة في جميع مناطق المملكة طرح دورات تدريبية في هذا المجال.

وقالت المشرفة العامة على قطاع البنات بالمؤسسة أمل السهلي إن هذا التفاعل يأتي انطلاقا من توجيهات القيادة الحكيمة بالسماح للنساء بقيادة السيارات لما له من تعزيز لدورها في الحياة العامة، وتمكينها من التواجد بقوة في سوق العمل، حيث تُحضِّر المؤسسة بإمكانياتها التدريبية في توفير دورات تدريبية لتعليم قيادة السيارات للنساء، والتعرف على الأجزاء الرئيسيّة للسيارة، وأنظمة القيادة في الطرق والإشارات ذات العلاقة، والصيانة الطارئة للسيارات، وذلك بالتعاون مع الخبرات الدولية المتوفرة في كليات التقنية العالمية للبنات بعد التنسيق مع الجهات الرسمية ذات العلاقة.

وأكدت السهلي أن عدد المتدربات في الكليات التقنية والعالمية للبنات يستدعي توفير العدد المناسب كمواقف للسيارات، حيث ستعمل المؤسسة على توفير حوالي 3000 موقف للسيارات منها ما هو مخصص للمدربات والمتدربات وللزائرات وذوات الإعاقة.

يذكر أنه يوجد حاليا 19 كلية تقنية عالمية للبنات تديرها شركة كليات التميز من خلال كليات متخصصة في مجال التدريب التقني والمهني من كل من الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا ونيوزلندا ويتدرب بها حاليا أكثر من 15 ألف فتاة في مختلف التخصصات.

 

المصدر:

http://www.alriyadh.com/1629957

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عانى ميدان دراسات المرأة المسلمة، بل الإسلام بعامة، كما يقول كثير من المعلقين، من مشكلات منهجية لا توجد في غيره من ميدان الدراسة. فإلى وقت قريب، كان الاستشراق والاستشراق الجديد هو المذهب المنهجي السائد في دراسة المرأة المسلمة. كتاب نظرة الغرب إلى الحجاب، كاثرين بولوك.

إضاءة باحثات

هل تؤيد عمل المرأة عن بعد؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...