المملكة تؤكد أن رؤية 2030 وبرامجها الـ13 تنسجم مع أهداف التنمية المستدامة

 

أكدت المملكة العربية السعودية أن رؤية المملكة 2030 وبرامجها الـ13 أخذت في الاعتبار انسجامها مع أهداف التنمية المستدامة.
جاء ذلك في كلمة المملكة في الأمم المتحدة أمس خلال المناقشات العامة للجنة الثانية من أعمال الدورة 72 للجمعية العامة للأمم المتحدة وألقاها السكرتير الثاني في وفد المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة الأستاذ محمد بن عصام خشعان.
وقال:” لقد عملت المملكة على مسارين لتنفيذ خطة أهداف التنمية المستدامة 2030، حيث يتمثل المسار الأول في وضع حوكمة دقيقة لمتابعة تنفيذ الخطة، والمسار الثاني يركز على تطوير خططها التنموية الوطنية (رؤية المملكة 2030) ودمجها ضمن أهداف التنمية المستدامة”.
وأضاف أن “رؤية المملكة 2030 وبرامجها الـ 13 مثل برنامج التحول الوطني 2020، وبرنامج إعادة هيكلة الجهات الحكومية، وبرنامج إدارة المشروعات وغيرها من البرامج والمؤشرات قد أخذت في الاعتبار انسجامها مع أهداف التنمية المستدامة”.
وأكد محمد خشعان التزام المملكة بتحقيق أهداف التنمية المستدامة على المستوى الوطني، والاستمرار في التعاون مع شركائها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة على المستويين الإقليمي والدولي، والعمل بلا كلل لتحقيق تلك الأهداف، والمشاركة بنشاط مع الدول الأعضاء، في جميع الجهود والمناقشات خلال هذه الدورة، متمنياً تحقيق الدول للأهداف التي تصبوا إليها.

 

المصدر:http://cutt.us/KJHV6

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عانى ميدان دراسات المرأة المسلمة، بل الإسلام بعامة، كما يقول كثير من المعلقين، من مشكلات منهجية لا توجد في غيره من ميدان الدراسة. فإلى وقت قريب، كان الاستشراق والاستشراق الجديد هو المذهب المنهجي السائد في دراسة المرأة المسلمة. كتاب نظرة الغرب إلى الحجاب، كاثرين بولوك.

إضاءة باحثات

هل تؤيد عمل المرأة عن بعد؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...