أمريكا: الفتيات أقل رغبة في دراسة الكمبيوتر

 

أظهر تقرير استقصائي لأحد المواقع المتخصصة في موضوعات التكنولوجيا: أن الطالبات الأمريكيات أقل ميلا إلى مواصلة دراسة علوم الكمبيوتر في الجامعات.

ووفقا للتقرير: فإن 48% من الملتحقين الجدد بأقسام علوم الكمبيوتر في جامعة “كارنيجي ميللون” الأمريكية على سبيل المثال خلال العام الدراسي الماضي كانوا من الفتيات، لكن هذه النسبة الكبيرة في بداية الدراسة لا تضمن وجود نسبة مماثلة للنساء في قطاع تكنولوجيا المعلومات.

وبحسب وكالة الأنباء الألمانية: فإنه رغم جهود جذب الفتيات إلى دراسة علوم الكمبيوتر من خلال تقديم التسهيلات، بما في ذلك عدم اشتراط توافر خبرة في مجال الكمبيوتر قبل دخول الجامعة، فإن الكثير من الجامعات ما زالت تعاني من انصراف الطالبات عن مواصلة دراسة علوم الكمبيوتر كمجال دراسة أساسي لهن.

 

المصدر: http://cutt.us/Zd62Y

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يزعم غويلد أنه لم يكن هناك إلا قلة من العلماء الذين آمنوا بالمساواة، في حين أن كل العلماء تقريبًا اعتقدوا بأن السود والنساء والمجموعات الأخرى أدنى فكريًا وأنهم أقرب للحيوانات الدنيا. ولم يردد أي من هؤلاء العلماء هذه الأحكام المسبقة ببساطة دون دراسة وتفكير مكثفين حول نظرية التطور. لقد حاولوا الإثبات علميًا أن النساء أدنى وذلك بإنجاز مقدار كبير من البحوث التجريبية، و حتى اليوم ما زال هناك بعض علماء التطور يتقبلون هذه الاستنتاجات. - المرأة بين الداروينية والإلحاد، د.جيري بيرغمان

إضاءة باحثات

هل تؤيد عمل المرأة عن بعد؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...