مباحثات تعاون بين منظمتي التعاون الإسلامي والمرأة العربية لدعم دور المرأة في تحقيق التنمية وصنع السلام

 

بحثت المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية السفيرة ميرفت تلاوي اليوم، مع مديرة إدارة شؤون المرأة والأسرة بمنظمة التعاون الإسلامي فضيلة قرين سبل دعم التعاون المشترك بين الجانبين لدعم المرأة العربية لتحقيق التنمية الشاملة في المجتمع .
وأِشارت تلاوي -خلال اللقاء إلى اهتمامات المنظمة خلال الفترة الراهنة، التي يتصدرها دور المرأة في الأجندة التنموية 2030، ودعم المرأة اللاجئة والنازحة، وبناء قدرات المرأة في مجال حفظ السلام، فضلًا عن دور المرأة في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف ، معربة عن اعتزام المنظمة تأسيس مركز للبحوث والتدريب في هذا المجال .
وتم الاتفاق بين الجانبين على توقيع مذكرة تفاهم تؤسس للتعاون المستقبلي إلى جانب عقد ندوات مشتركة وتنفيذ عدد من البرامج في مجالات دور المرأة في تحقيق التنمية الشاملة، ودور المرأة في عمليات صنع السلام.

 

المصدر: http://cutt.us/AZpjj

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يزعم غويلد أنه لم يكن هناك إلا قلة من العلماء الذين آمنوا بالمساواة، في حين أن كل العلماء تقريبًا اعتقدوا بأن السود والنساء والمجموعات الأخرى أدنى فكريًا وأنهم أقرب للحيوانات الدنيا. ولم يردد أي من هؤلاء العلماء هذه الأحكام المسبقة ببساطة دون دراسة وتفكير مكثفين حول نظرية التطور. لقد حاولوا الإثبات علميًا أن النساء أدنى وذلك بإنجاز مقدار كبير من البحوث التجريبية، و حتى اليوم ما زال هناك بعض علماء التطور يتقبلون هذه الاستنتاجات. - المرأة بين الداروينية والإلحاد، د.جيري بيرغمان

إضاءة باحثات

هل تؤيد عمل المرأة عن بعد؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...