“المعلمي”: أتوقع استقدام النساء للعمل كسائقات.. وإقامة ورش سيارات نسائية

 

شددت آمال يحيى المعلمي، مساعد أمين عام مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني عضو مجلس هيئة حقوق الإنسان في حوارها مع قناة فرنسا24 على أن صدور الأمر السامي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة لا يعني هزيمة لطرف وانتصارا لطرف، وإنما هو تغليب للمصلحة العامة حسبما رآها ولي الأمر، وحسب متطلبات المرحلة القادمة وتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030.

وتوقعت المعلمي بعد السماح للمرأة بقيادة السيارة بأن تشهد الطرق التزاما أكثر بالقانون وبالنظام المروري من خلال إعادة صياغة الكثير من القوانين والتعليمات والأنظمة المرورية.

ونوهت بإيجابية الأمر السامي من الناحية الاجتماعية والتربوية والنفسية على سلامة الأسر والأطفال المتمثّل في خطر وجود سائقين غرباء في المنازل يتعاملون بشكل يومي مع أفراد الأسرة، مشيرة بأنها تفضل استقدام سائقة امرأة بدلا من الرجال.

كما لم تستبعد المعلمي بعد صدور هذا القرار، استقدام النساء للعمل كسائقات للأسر بديلا عن الرجال، وإنشاء ورش نسائية لصيانة السيارات.

وأضافت: سيحدث الأمر السامي مع تطبيقه حالة اقتصادية فريدة من نوعها ونهضة في المشاريع الصغيرة بشكل غير مسبوق، وفسرت تأخر صدور القرار كآخر دولة في العالم تسمح للنساء بقيادة السيارات بحسب مذيع القناة إلى عدة أسباب من أهمها انشغال المرأة بقضايا تمس وجودها وحياتها كانت أكثر أهمية من موضوع القيادة ذاتها، مشيرة إلى أن هذا القرار يواكب خطة التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030 التي تستهدف زيادة ضخ مليون امرأة سعودية إلى سوق العمل.

من جانب آخر نالت المعلمي تقدير وإعجاب المشاهدين إثر ردها الرزين والرصين لسؤال على الهواء من مذيع قناة فرنسا24 عن رأيها في تحريم التعدد والمساواة في الإرث ببعض الدول الإسلامية.

وقالت عندما حاول المذيع اصطياد رأيها كسعودية: ردي كمسلمة لا كسعودية إذا يوجد نص قرآني في حق الميراث للمرأة والتعدد للرجل فهو يغلب على الرأي الشخصي، أما عن رأيي أنا؟ أنا ليس لدي رأي إذا نزلت كلمه القرآن وكلمة الحق ليس هناك رأي، سمعنا وأطعنا.

وعلقت عضو مجلس الشورى كوثر الأربش: الأستاذة آمال المعلمي منهج عقلاني، وطني، إنساني، ديني منصف، هذا ما تحتاجه بناتنا إذا بحثن عن قدوات.

وأضاف ‏الإعلامي أحمد الفهيد: حاول المذيع اصطياد رأيها كامرأة سعودية، فردت عليه برأيها كامرأة مسلمة، آمال المعلمي، شكرًا لكِ على هذا الحضور الواعي، الرصين، المُشرف.

ووصف الإعلامي عضوان الأحمري ظهورها بأنه: حضور مبهج .. لغة عالية.. سرعة بديهة ودبلوماسية .. ابتسامة ثقة. نحتاج ١٠٠ آمال أخرى على الفضائيات العالمية.

وقال الإعلامي إدريس الدريس: آمال المعلمي نموذج مشرف للفتاة السعودية المسلمة وهي للإحاطة ابنة الفريق الأديب يحيى المعلمي وأخوها عبدالله مندوب المملكة في الأمم المتحدة.‏

وكتب عبدالله الخريّف: السعودية “آمال المعلّمي تقلب الطاولة باتزان على سؤال كان الهدف منه إحراجها على الهواء مباشرة بـ قناة فرنسا24”.

وأضاف ‏محمد ناصر الشبيلي: شكراً.. شكراً للعقل حين نطق، شكراً للحكمة حين اعتلت، شكراً أن أريتينا نموذج الاعتدال وتجنب الهوى والمهاترة نفخر بك.

وبعد الإشادات غردت المعلمي قائلة: ‏‏كل الشكر لكم رجال ونساء الوطن إخواني وأخواتي غمرتوني بدعمكم أسأل الله أن أكون عند حسن ظنكم.

 

المصدر: https://sabq.org/fkXnTN

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عانى ميدان دراسات المرأة المسلمة، بل الإسلام بعامة، كما يقول كثير من المعلقين، من مشكلات منهجية لا توجد في غيره من ميدان الدراسة. فإلى وقت قريب، كان الاستشراق والاستشراق الجديد هو المذهب المنهجي السائد في دراسة المرأة المسلمة. كتاب نظرة الغرب إلى الحجاب، كاثرين بولوك.

إضاءة باحثات

هل تؤيد عمل المرأة عن بعد؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...