الخريجي: ندعم تمكين المرأة من فرص العمل و”العربية للإعلانات الخارجية” ترعى معرض “جلو وورك”

 

شاركت العربية للإعلانات الخارجية برعايتها لمعرض جلو وورك المهني 2017، الذي أقيم بالرياض في 26 سبتمبر وبرعاية الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان وكيل التخطيط والتطوير بالهيئة العامة للرياضة، وبحضور الأميرة هيفاء بنت محمد بن سعود مدير عام تطوير التخطيط الاقتصادي الرياضي بهيئة الرياضة والتي قامت بدورها بتسليم الدروع التذكارية للرعاة.

وجاءت مشاركة العربية بعد مضي أسبوع على انتهاء ملتقى بيبان والذي شاركت فيه العربية كشريك استراتيجي، حيث تعود لدفع مناشط التطوير المهني قدما في سبيل دعم الشباب والمرأة تحديدا كما هو الحال مع معرض جلو وورك.

وتقدم الرئيس التنفيذي للعربية محمد الخريجي بالشكر والتقدير للمنظمين على اتاحة الفرصة للمشاركة.

وقال: نسعى لتمكين المرأة في مجال الدعاية والإعلان وذلك بعرض برامج تأهيل وتطوير القدرات النسائية، وفتح مجال برامج تدريب منتهية بالتوظيف في شركات الإعلان العالمية.

وأضاف: ندعم كل ما يساهم في رفع الوعي المجتمعي عن أهمية صناعة الإعلان ومناسبته للكوادر الوطنية النسائية وإحلالهم بوظائف يشغلها وافدون أجانب في مجال الدعاية والإعلان.

 

المصدر: https://sabq.org/4xnVkq

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يزعم غويلد أنه لم يكن هناك إلا قلة من العلماء الذين آمنوا بالمساواة، في حين أن كل العلماء تقريبًا اعتقدوا بأن السود والنساء والمجموعات الأخرى أدنى فكريًا وأنهم أقرب للحيوانات الدنيا. ولم يردد أي من هؤلاء العلماء هذه الأحكام المسبقة ببساطة دون دراسة وتفكير مكثفين حول نظرية التطور. لقد حاولوا الإثبات علميًا أن النساء أدنى وذلك بإنجاز مقدار كبير من البحوث التجريبية، و حتى اليوم ما زال هناك بعض علماء التطور يتقبلون هذه الاستنتاجات. - المرأة بين الداروينية والإلحاد، د.جيري بيرغمان

إضاءة باحثات

هل تؤيد عمل المرأة عن بعد؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...