منظمة التعاون الإسلامي تشيد بالأمر السامي بالسماح للمرأة بقيادة المركبة

أشادت منظمة التعاون الإسلامي بالأمر السامي الكريم الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – حفظه الله – بإعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية ، ما فيها إصدار رخص القيادة للذكور والإناث على حد سواء ، والسماح للمرأة بقيادة المركبة .

وأكد معالي المنظمة الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، أن هذه الخطوة المباركة تأتي في إطار خطوات الإصلاح لمواصلة النهوض والتنمية لصالح المملكة ومواطنيها، بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -حفظهما الله – ، مشيراً الى إنها تنسجم مع بنود البرنامج العشري للمنظمة وخطة عمل النهوض بالمرأة ، وضمان حماية حقوقها وتشجيع مشاركتها في جميع المجالات.

المصدر:

http://www.spa.gov.sa/viewstory.php?lang=ar&newsid=1671676

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يزعم غويلد أنه لم يكن هناك إلا قلة من العلماء الذين آمنوا بالمساواة، في حين أن كل العلماء تقريبًا اعتقدوا بأن السود والنساء والمجموعات الأخرى أدنى فكريًا وأنهم أقرب للحيوانات الدنيا. ولم يردد أي من هؤلاء العلماء هذه الأحكام المسبقة ببساطة دون دراسة وتفكير مكثفين حول نظرية التطور. لقد حاولوا الإثبات علميًا أن النساء أدنى وذلك بإنجاز مقدار كبير من البحوث التجريبية، و حتى اليوم ما زال هناك بعض علماء التطور يتقبلون هذه الاستنتاجات. - المرأة بين الداروينية والإلحاد، د.جيري بيرغمان

إضاءة باحثات

هل تؤيد عمل المرأة عن بعد؟

عرض النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...