لقاء تعريفي بالمركز مع معهد إعداد المعلمات (الشرق والغرب)

استضاف مركز باحثات لدراسات المرأة في يوم السبت الموافق 25/12/1433 هـ، عددًا من منسوبات ومديرات معهد إعداد المعلمات (الشرق والغرب)، في لقاء الهدف منه هو التعريف بالمركز، و إبراز أهم أنشطته وخدماته على المستويين الاجتماعي والبحثي. وبلغ عدد الحاضرات 62 حاضرة ، مابين منسوبات مركز الإشراف، وطالبات التدريب.
 

ابتدأ اللقاء بعرض فلم وثائقي عن المركز يشمل كل ما يتعلق بالمركز من رؤية وأهداف وعرض لإنجازات، ومشاريع وخدمات بمدة عشر دقائق.
 
ثم استهلت الأستاذة هناء العمر نائبة مديرة مركز باحثات لدراسات المرأة اللقاء بترحيب بالضيفات، والثناء على جهودهم المبذولة، والحث على كل ما ينفع المجتمع في هذا التوجه.
 
هذا وقدمت الأستاذة هناء الأستاذة ندى العمر مسئولة قسم التطوع لتعريف تفصيلي بالمركز، تابعت به الشرح مدعما بعرض تعريفي مفصل، فشرعث في الحديث عن فكرة تأسيس المركز ، وعادت بالذاكرة إلى حيث  البدايات، متطرقة إلى تفرّد فكرة المركز عن غيره من المراكز التي وإن كانت قريبة في فكرتها فهي مختلفة تماماً في مجالها، والذي غالباً ما يصطبغ بالبعد الدعوي والاجتماعي، أما المركز فهو مركز دراسات بحثي علمي في المقام الأول، ثم بسطت بعض الأسباب والمؤشرات الدالة على أهمية المركز.
 
وقد ناسب بعد ذلك الانتقال إلى عرض بطاقة الهوية بالنسبة للمركز، والمتمثلة في البنود التالية:
 
= رؤية المركز.
= أهداف المركز.
= رسالة المركز.
= الهيكل التنظيمي للمركز .
=أهم الخدمات التي يقدمها المركز .
 
منتقلة بعد ذلك إلى مرحلة أكثر عمقاً ، متناولة : التعريف بمشاريع المركز  المتمثل أبرزها في : إعداد البحوث والدراسات، الرصد الإعلامي، طباعة الكتب، الموقع الالكتروني( أهميتهُ وأهدافه).
كما تحدثت عن برنامج التطوع، وكيفية الانضمام، والأقسام.
 
في ثنايا الحديث عن قسم البحث العلمي قدمت الأستاذة ندى الأستاذة هانم كراديسي للتعريف بقسم البحث العلمي، حيث تحدثت عن ماذا نبحث؟ وماذا ندرس؟ والنتائج. وفصلت فيما يلي:
–       وحدة البحث العلمي ما نحتاجه في المجتمع للبحث، من قضايا مفاجئة، ومتابعة ودراسة للأحداث فورية، حيث ندرس الواقع والأحداث الجارية مع رؤية مستقلة، وإيجاد حلول وبدائل قابلة للتقيم.
–       العمل الميداني والبحثي.
–       الفرق بين باحثات والمراكز الأخرى التأصيل الإسلامي _أسلمة المعرفة_ والالتزام بالرؤية الإسلامية في البحث.
–       النظرة للمرأة السعودية على أنها مشاركة في صنع القرار.
–       دعم الباحثين.
–       سد النقص في البحوث والدراسات المتعلقة بقضايا المرأة.
 
ثم قدمت الأستاذة علا الساعور مسئولة العلاقات العامة في المركز تعريفا مفصلا عن برنامج العضوية مدعما بعرض مرئي، تحدثت فيه عن أنواع العضوية والفرق بين كل نوع وكيفية الاشتراك، كما تم عرض مجموع من أسماء العضوات في المركز.
 
وختمت الأستاذة علا اللقاء بتعريف بباقة الجوال صوتها، الفكرة والاشتراك، ونوع الخدمة والقائمين عليها مدعما بعرض مرئي.
 
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
 

 

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز