الصقعبي لـ #وارفة : الزواج ليس مقبرة للداعيات

غنية الغافري ـ وارفة ـ 
تحدث الشيخ خالد الصقعبي عن المرأة الداعية بين الواقع والمأمول، وقال الشيخ في معرض حديثه أن الدعوة مطلب للرجال والنساء وأكد على أن المرأة هي الأقدر على فهم مجتمع النساء ومعرفة مايستوجب الإنكار ومايتطلب التعزيز والثناء، وأشار إلى عدد من العوائق التي تعترض طريق الداعية ومنها قلة الدروس العلمية التي تؤهل المرأة لتكون داعية، وصعوبة خروجها بشكل مستمر، ونوّه إلى خطأ المقولة التي تنص على أن الزواج مقبرة الداعيات! 
وقال أن الاستناد إلى هذا القول قد يحجب المرأة عن الزواج بحجة التفرغ لطلب العلم وهذا خطأ أو أنها تتجاوب للضخ الإعلامي في المجتمع وتجد نفسها منقادة مما يجعله مبررلها لترك الدعوة. 
وأكد على ضرورة إدراك طبيعة المرأة قبل الزواج وأنه يختلف عن وضعها بعده لكنه دعا إلى ضرورة فقه الأولويات لأن خروج المرأة على حساب بيتها وزوجها مذموم شرعا وقال يجب أن نقدّر نفسية المرأة وظروفها، وأن نكفل لها من المشاريع الدعوية ما يناسب حالها، كما أشار الشيخ إلى المؤثرات المرضية التي تعترض المرأة كالحمل والولادة. 
وأضاف الشيخ أن الدعوة لا تعني استجابة المدعو بشكل مباشر لكنها تحتاج لاستمرار وصبر ونبّه الشيخ إلى أن تجدد المنكر يسترعي تجدد الإنكار. 
ورفض الشيخ فكرة أن الداعية لاتكون داعية إلا من خلال المحاضرات والدروس فقط لكنها يمكن أن تكون في الأسرة والمستشفيات والمتنزهات والمدرسة والوظيفة و أشاد الصقعبي بالنجاح الذي حققته المرأة من خلال دعوتها في وسائل التواصل الاجتماعي واستقطابها للكثير من الفتيات. 

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي المركز

الحلقة 13 من برنامج أمومة

9م - 9:30م
جميع الفعاليات